بقرار من الولاية حاصرت الشرطة التركية في جولمرك في محاولة منها إعاقة مسيرة الديمقراطية التي كانت سيقوم بها حزب الشعوب الديمقراطية (HDP).