موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

سوريا .. توضيحات رسمية حول الحجر على ركاب طائرة وطاقمها

63
image_pdf

وضحت وزارة النقل السورية ملابسات ما تردد من معلومات حول وضع طيارين سوريين في الحجر الصحي بعد رحلة إلى العراق، ووصفتها بغير الصادقة.

 وقالت الوزارة إن المعلومات نشرتها “صفحة مزورة تسمى (السورية للطيران) مرفقة بصور لطيارين سوريين ودخولهم الحجر الصحي بعد تنفيذ رحلة من العراق”.

وأضافت الوزراة أن تلك الصفحة “ليست رسمية وغير معتمدة لنشر أي معلومات ولا تمت لقطاع النقل ولا لمؤسسة الخطوط الجوية السورية بأي صلة وكل المعلومات التي تنشرها ليس لها أي موثوقية أو مصداقية”.

وأوضحت الوزارة أن الخبر المذكور “يعود لرحلة يوم الجمعة الأخيرة من العراق وتم حجر الطاقم في فندق المطار وإخضاعهم لفحص ككل قادم، والمسافرين وعددهم 33 في مركز الدوير واليوم خرجوا بعد ثبات عدم وجود أي أعراض عليهم”.

وكانت شركة طيران “أجنحة الشام” السورية الخاصة أشارت إلى “ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول نقل 33 شخصا كانوا على متن رحلة لأجنحة الشام للطيران قادمة من العراق إلى مركز الدوير الصحي بسبب وجود مسافر درجة حرارته 38 درجة”.

وأوضحت الشركة أنها تقوم بتطبيق الإجراءات الاحترازية وشروط السلامة وبناء على ذلك “خضع المسافر المذكور كما باقي المسافرين للفحص قبل صعودهم إلى الطائرة في مطار بغداد الدولي”.

وأضافت أن المسافر كان يعاني “التهاب أمعاء” يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، وكان يحمل تقريرا طبيا لذلك سمح له بالسفر، وتم إعلام سلطات مطار دمشق الدولي بذلك قبل إقلاع الطائرة.

وأضافت الشركة أنه تم “حجر المسافر المريض داخل الطائرة بعيداً عن باقي المسافرين”.

وعند الوصول إلى دمشق تم نقل الركاب جميعا مع طاقم الطائرة “إلى مركز الحجر الصحي في منطقة الدوير كإجراء احترازي وللقيام بالفحوصات اللازمة”

وأكدت الشركة أن نتئج التحليل الخاص بفيروس كورونا للمسافر المريض ظهرت في الرابعة بعد ظهر أمس وكانت النتيجة سلبية (غير مصاب) بعد أربع ساعات من ذلك، وعليه تم تخريج الجميع من الحجر الصحي كما تؤكد الشركة.

وختمت الشركة بالتأكيد على أنها التزمت “ومنذ لحظة صدور تعليمات رئاسة مجلس الوزراء بعدم نقل أي عراقي” وأوضحت أن رحلاتها من العراق هي “لإجلاء السوريين لعودتهم إلى أرض الوطن” حسب الشركة.

 

المصدر : روسيا اليوم

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.