موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

بعد تصاعد خلافاتهما.. روسيا تتحدث عن تهجير تركيا للكرد في سوريا

83
image_pdf

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم, إن ما لا يقل عن 385 ألف شخص ـ معظمهم من الكرد ـ غادروا منازلهم بسبب الهجمات التركية على مناطقهم في سوريا, وذلك وسط تصاعد التوتر بين روسيا وتركيا.

وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سورية والتابع لوزارة الدفاع الروسية: “نتيجة لاستيلاء الأتراك على منطقة عفرين، اضطر ما يصل إلى 250 ألف شخص، معظمهم من الكرد، إلى مغادرة هذه المنطقة.

 وخلال عملية القوات المسلحة التركية “نبع السلام “، غادر أكثر من 135 ألفاً مناطق إقامتهم الدائمة من الغالبية الكردية”.

وأضاف: “إن التصريحات والانتقادات العديدة لقيادة سورية وروسيا من جانب ممثلي الجمهورية التركية والدول الأوروبية والولايات المتحدة حول التدفق المزعوم للاجئين بالملايين، والأزمة الإنسانية نتيجة تفاقم الوضع في منطقة التصعيد في إدلب، لا أساس لها”.

وتابع: “خلال هذه الفترة، تم تسجيل معلومات أكدها السكان المحليون أن قرابة 35 ألف شخص غادروا مناطق الأعمال القتالية، وانتقلوا إلى أراضي تركيا (عائلات مسلحي الجماعات الإرهابية “هيئة تحرير الشام”)”.

ويأتي هذا الاتهام الروسي لتركيا بعد تصاعد الخلافات والتوتر بين الطرفين على خلفية التصعيد في إدلب.

واحتلت تركيا مناطق عفرين وسري كانية وتل أبيض بعد التفاهمات التي توصلت إليها مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية خلال اجتماعات أستانا.

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.