موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الكرملين: هجمات الإرهابيين ضد الجيش السوري تنطلق من مناطق توجد فيها قوات تركية

162
image_pdf

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن الهجمات الإرهابية المستمرة التي تستهدف الجيش السوري والقوات الروسية تشنها تنظيمات إرهابية تنتشر حيث توجد قوات احتلال تركية.

وأعرب بيسكوف في تصريحات صحفية اليوم عن قلق موسكو من العمليات العدوانية لهذه التنظيمات الإرهابية في إدلب حيث تنتشر قوات تركية ضد الجيش السوري وكذلك المنشآت العسكرية الروسية في سورية.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أعلنت في بيان اليوم أنه بتزامن فاضح مع العدوان الجوي الإسرائيلي وبغطاء منه دخل رتل عسكري تركي يضم عددا من الآليات والمدرعات باتجاه الداخل السوري بهدف حماية الإرهابيين وعلى رأسهم “جبهة النصرة” وعرقلة تقدم الجيش العربي السوري ومنعه من إكمال القضاء على الإرهاب المنظم الذي يحاصر المدنيين في محافظة إدلب ويتخذهم رهائن ودروعا بشرية لديه.

من جهة ثانية لفت بيسكوف إلى أنه لا توجد حاليا خطط لاجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

الخارجية الروسية: محاربة الإرهاب في سورية حق سيادي للدولة وواجب عليها

في سياق متصل أكدت وزارة الخارجية الروسية أن محاربة الإرهاب في سورية حق سيادي للدولة وواجب عليها للقضاء على خطره.

وقالت الوزارة في بيان اليوم إن الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب “شهد خلال الفترة الأخيرة توترا خطيرا حيث شن الإرهابيون أكثر من 1000 هجوم في الأسبوعين الأخيرين من الشهر الماضي خلفت مئات القتلى من العسكريين والمدنيين”.

وشددت الخارجية الروسية على أن كل هذه التطورات تؤكد شيئا واحدا فقط هو تزايد قدرات الإرهابيين “غير المقبول وإفلاتهم من العقاب” لافتة إلى أنه في ظل هذه الظروف وجد الجيش السوري نفسه مضطرا للرد على هجمات واعتداءات الإرهابيين بهدف حماية آلاف السوريين من الإرهابيين.

وأكدت الخارجية الروسية أن الجيش السوري يقاتل على أرضه ذات السيادة ضد الإرهابيين المدرجين على قائمة مجلس الأمن الدولي للكيانات الإرهابية وقالت إن الحديث يدور هنا حول الأراضي السيادية لسورية.

 

المصدر : سانا 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.