موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

اتحاد الجاليات بأوروبا: نرفض كل ما ورد في “صفقة القرن” بشكل تام

70
image_pdf

أكد اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية بأوروبا رفضه وبشكلٍ تامٍ ما قدمته الإدارة الأمريكية تحت مسمى “صفقة القرن” التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية والوجود والهوية الوطنية، وإلغاء الحقوق الفلسطينية التاريخية التي شرعتها القرارات والتشريعات الدولية، والهادفة إلى إعطاء صبغة شرعية للاحتلال وسياساته التهويدية والاستيطانية كأمر واقع، وإحلاله بشكل نهائي.

وقال في بيان له اليوم الثلاثاء: “نرفض القرار أو حتى البحث فيه أو التعاطي معه، ونرى بأن الرد الأساسي على هذه المؤامرة الجديدة يأتي من خلال إلغاء اتفاق أوسلو وتوابعه الأمنية والاقتصادية والسياسية، والعودة للثوابت الوطنية، وإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية على أسس ديمقراطية وحدوية حقيقية”.

وأوضح: “نحن كفلسطينيين نعيش في الشتات متمسكون بشكل تام بحقوقنا العادلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعلى رأسها حق تقرير المصير وحق العودة”.

وفي سياق آخر، أكد الاتحاد استنكاره للهجمة المسعورة على حركة المقاطعة في أوروبا وخاصة القوانين الجديدة التي بدأت في فرنسا ويجري محاولة إقرارها في ألمانيا من خلال القوانين المستصدرة، قائلة: “نعتبرها مخالفة صريحة للقوانين الأوروبية، واعتداء صارخ على حق التعبير الذي كفلته الحقوق العالمية والمواثيق الدولية”.

وعقُدت في العاصمة الألمانية برلين السبت الماضي ورشة عمل موسعة نظمها اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا لتدارس شئون الاتحاد وكيفية النهوض بعمل الجاليات الفلسطينية في أوروبا، بحضور ممثلين وأعضاء عن الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا والنمسا والسويد والدنمارك وبلجيكا والتشيك وأوكرانيا واسكتنلدا.

المصدر : بوابة الهدف

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.