موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

العثور على الطفل المقدسي المفقود ميتا والفلسطينيون يحملون سلطة كيان العدو المسؤولية

130
image_pdf

أعلنت مصادر طبية في مدينة القدس وفاة الطفل قيس أبو رميلة (8 سنوات) بعد العثور عليه في مجمع مياه الأمطار بالقرب من منزله في بيت حنينا، حيث فقدت أثاره عصر أمس الجمعة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم السبت، قالت مصادر محلية في القدس إنه جرى العثور على الطفل، وأظهر شريط مصور طواقم الإسعاف وهي تجري محاولات إنعاش للطفل في المكان، بعد تعرضه للبرد الشديد لساعات طويلة.

وشارك المئات من الأهالي في عمليات البحث التي انطلقت منذ أمس، وفي بيان صدر عنها، قالت شرطة الاحتلال إن “قوات كبيرة من الشرطة سارعت إلى المكان وشرعت بعمليات مسح وتمشيط للعثور على الطفل المفقود”.

بدورها، قالت جمعية الهلال الأحمر في بيان صحافي، إن طواقمها نقلت نحو 25 من الإصابات للعلاج في المستشفيات فيما تلقى آخرون علاجات ميدانية، وأن الإصابات تنوعت بين الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط والاختناق والسقوط.

بينما حمّل محافظ القدس، عدنان غيث سلطات الاحتلال المسؤولية عن وفاة الطفل أبو ارميلة، وشكر أهالي القدس الذين خرجوا من جميع الأحياء للبحث عن الطفل، بشكل دفع الاحتلال للجنون والاعتداء عليهم ونصب الحواجز العسكرية في محيط المدينة المقدسة، وأغلقت سلطات الاحتلال حاجزي قلنديا ومخيم شعفاط، ومنعت دخول القدس بشكل تام.

المصدر : روسيا اليوم + بوابة الهدف + فيس بوك 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.