موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

أصابهم الاحتلال أمس.. عائلات الفتية الثلاثة تُطالب بالكشف عن مصير أبنائهم

121
image_pdf

طالبت عائلات 3 فتية من قطاع غزة بالكشف عن مصير أبنائهم بعد أنباء متضاربة أعقبت استهدافهم بإطلاق النار مساء الأربعاء، بحجة محاولة تسللهم إلى الأراضي المحتلة عام 1948.

وذكرت مصادر محلية أن الفتية هم: محمد أبومنديل، وسالم النعامي، ومحمود سعيد، من سكان مخيم المغازي بوسط القطاع.

وكان جيش الاحتلال أعلن إطلاق جنوده النار على 3 فلسطينيين و”إصابتهم بشكل مباشر بعد تسللهم مسافة 400 متر، وإطلاقهم قنبلة يدوية” وهو ما رد عليه الجيش بإطلاق قذائف من إحدى دباباته، ما أدى لمقتلهم على الفور- وفق المزاعم الإسرائيلية- في حين أكد شهود عيان أنّ ما جرى بحق الفتية كان جريمة إعدام، نافينَ مزاعم الاحتلال بشأن إلقاء قنبلة أو عبوة ناسفة.

ووفق إفادة الشهود “طلب جيش الاحتلال من الأطفال الثلاثة خلع ملابسهم ومن ثم اُعدموا بدمٍ بارد من قبل الرشاشات الثقيلة على متن إحدى الدبابات”. وعمّ الإضراب في مدارس الأطفال الثلاثة، في المحافظة.

وفي تصريحاتٍ أدلت بها شقيقة الفتى سعيد لعدد من الصحافيين من أمام منزلهم، أكّدت أن عائلتها لا تملك أيّة معلومات تؤكد استشهاد ابنهم وأصدقائه. مطالبةً المؤسسات الحقوقية بالتحرك للكشف عن مصيرهم.

شرق المغازي / رسالة من عائلة أبو منديل حول فقدان ابنهم محمد هاني أبومنديل ١٨ عاموالذي أعلن الاحتلال عن قتله برفقة ٢ من الأطفال شرق محافظة الوسطى

Posted by Abu Malek on Wednesday, 22 January 2020

المصدر : بوابة الهدف

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.