موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تركيا بدأت التغيير الديمغرافي بشمال شرق سوريا وفتحت الباب للراغبين في الانتقال إلى تل أبيض

50
image_pdf

نقل “المرصد السوري لحقوق الإنسان” عن مصادر “موثوقة”، اليوم الخميس، أن تركيا شرعت في عملية التغيير الديمغرافي التي تسعى إلى إحداثها في المناطق التي احتلتها في شمال شرقي سوريا.

وأكدت المصادر أنه يتم نقل عدد من سكان الشمال السوري إلى مدينة تل أبيض التي خضعت لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن عملية “نبع الأرهاب” العسكرية.

وصرحت بأن “القوات التركية بدأت تنفيذ عمليات نقل المواطنين ممن يرغبون الانتقال إلى تل أبيض، حيث تنطلق سيارات مرافقة يوميا في الصباح وفي المساء بعد تسجيل أسماء الراغبين في الانتقال”.

وأضاف “المرصد” أنه يتم نقل المواطنين من جرابلس إلى الحدود مع تركيا ثم إلى تل أبيض بصحبة ممتلكاتهم وأغراضهم، بحجة أنهم يعودون إلى مناطقهم الأصلية عبر تركيا، وبين أيضا أن “المرافقة تنطلق يوميا في الساعة 7 صباحا ومرة أخرى في الساعة 7 مساء، حيث يتم نقل الراغبين في الانتقال إلى تل أبيض ومرافقتهم حتى الحدود وصولا إلى تل أبيض، ويتركونهم هناك”.

وأكد “المرصد السوري” أنه رصد منذ بداية عملية “نبع الأرهاب” في التاسع من أكتوبر 2019، انتهاكات تنفذها الفصائل الموالية لتركيا المنضوية تحت لواء ما يعرف بـ” مرتزقة الجيش الوطني السوري”، سعيا إلى إجبار من بقي في المناطق التي سيطروا عليها في الشمال السوري للرحيل من أجل تنفيذ عملية تغيير ديمغرافي في المنطقة.

وفي السياق، جدد مناشداته إلى المجتمع الدولي للضغط على تركيا لوقف عملية التغيير الديمغرافي التي تسعى تركيا إلى إحداثها في المنطقة، وتحذيره من تداعيات تلك العملية على التركيبة السكانية للأراضي السورية على المدى القصير والطويل على حد سواء.

المصدر: المرصد السوري

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.