موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

بشار الجعفري : الظروف غير مناسبة لعمل اللجنة الدستورية في ظل احتلال تركيا لأراضي سوريا

113
image_pdf

أكّد مندوب سورية الدائم  لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أنه لا تتوفر الظروف المناسبة لعمل ما تسمى اللجنة الدستورية، وذلك بسبب ما قام به النظام التركي من احتلالٍ للأراضي السورية، وقتل الكثير من المواطنين وتشريدهم بهدف تجميع إرهابيين تابعين لأردوغان تحت ستار ما سماه منطقة آمنة والتي تعتبر أرضاً محتلة.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن مساء أمس الجمعة “إن دستور سوريا ورسم مستقبلها هو ملك حصري لشعبها لا يمكن التنازل عنه”.

وأضاف “إن الشعب السوري كان يتوقع أن يتم خلق ظروف مناسبة للسماح للجنة بالعمل في أجواء مريحة تتيح نجاحها، إلا أن الجميع فوجئ بما قدّمته بعض الجهات الدولية والإقليمية لعمل اللجنة، ولا سيما النظام التركي الذي احتل الأراضي السورية وقتل الكثير من المواطنين السوريين، وشرّد ما يزيد على 180 ألفاً بهدف تجميع الإرهابيين التابعين لأردوغان على الأراضي السورية تحت ستار ما سماه “منطقة آمنة”، وهي المنطقة التي ترفضها سورية وتعتبرها أرضاً محتلة، وسيتم التعامل معها على هذا الأساس وفقاً لمبادئ القانون الدولي وأحكام المواثيقق ذات الصلة”.

ونسف الجعفري مجدداً مساعي البدء بعمل ما تسمى اللجنة الدستورية “إن سبب الأزمة هو الإرهاب الدولي الذي استهدف سوريا لغايات سياسية تتصل بتغيير الخارطة الجيوسياسية في المنطقة، وهذا يعني أن الحرب على سوريا ستنتهي عندما ينتهي الإرهاب المدعوم من الخارج مشدداً على أن الشعب السوري يرفض بشكل قاطع الاحتلال والإرهاب الذي تمارسه التنظيمات الإرهابية متعددة التسميات والولاءات ومنها “داعش” و”جبهة النصرة””.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.