موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

فعاليات : متابعة للزيارات السابقة وفد الجبهوي يلتقي وفد الشيوعي الكردستاني

138
image_pdf

فعاليات الحزب : ضمن فعاليات الحزب الجبهوي لتحرير  الشعب في تركيا ومتابعة الزيارات السابقة التي قام بها وفد الحزب ، زار وفد الجبهوي مقر الحزب الشيوعي الكردستاني في مدينة قامشلو شمال شرق سورية وجرى تبادل وجهات النظر ومناقشة الأوضاع العامة السياسية والعسكرية.

وكان في أستقبال وفد الجبهوي الرفيق محمود حسن مسؤول منطقة القامشلي في الحزب الشيوعي الكردستاني ، ورحب في بداية الزيارة  بالضيوف وشكرهم على إعادة الزيارة وتفعيل التواصل فيما بينهم.

بعدها تحدث الرفيق آزاد عن الوضع السياسي الأقليمي بشكل عام والتبدلات والتموضعات الجديدة بين دول الجوار والدول الأقليمية ، وكيف أن الصراع بين القوى العظمة ينعكس على الوضع في الشرق الأوسط ما بين روسيا وإيران والولايات المتحدة وأوربا والناتو بشكل عام ، وما ينعكس على الدولة الفاشية التركية يرتد على شعوب الشرق الأوسط وسورية والعراق بشكل عام وشمال شرق سورية بشكل خاص.

بعدها تحدث الرفيق محمود حسن عن المشروع الأمبريالي التوسعي الذي تقوده الولايات المتحدة والناتو وأدواتها في المنطقة الدولة التركية وبعض الأحزاب التي تتشدق بالديمقراطية ولكنها تعمل تحت يد الأمبريالية ، وأكد على ضرورة مقاومة المشروع الأمبريالي الذي يستهدف شعوب الشرق الأوسط وخاصة الكرد في تركيا والعراق وسورية خاصة حين يخدم مشاريع القم التركية والتغيير الديمغرافي الذي عملت عليه تركيا ولازالت تعمل عليه حاليا ً.

أيضا ً أكد الرفيق آزاد على أن من واجب الأحزاب اليسارية الثورية والديمقراطية والتقدمية التي لديها مشروع ديمقراطي وتاريخ نضالي ، أن تقف صفا ً واحدا ً ضد الهجمة الشرسة التي تقودها الولايات المتحدة والناتو ، وخاصة مشروع أعادة توزيع الحصص في خارطة جديدة والمستهدف الأول هو الكرد ومايجري هو مشروع تصفية للقضية الكردية في تركيا وسورية والعراق ، خاصة مع التفاهمات الأمريكية التركية ، وأكد كذلك على التغيير الديمقراطي الذي تنتهجه الدولة التركية بداية من عفرين ومرورا ً بريف حلب الشمالي في المناطق التي تحتلها وخاصة الباب ، حيث تعمل الدولة التركية وأدواتها على تتريك المنطقة شعبيا ً وثقافياً.

وفي ختام اللقاء شكر الرفيق آزاد الرفاق في الحزب الشيوعي على هذه الأستقبال وأتفق الطرفين على أعادة اللقاء لكن بشل موسع بين قيادات وكوادر الحزب في أقرب وقت ممكن وبحسب ما تهيئه الظروف الحالية والقادمة.

المصدر : المكتب الإعلامي للجبهة الثورية في الشرق الأوسط 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.