موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

فعاليات : الجبهوي يزور مقر الديمقراطي الكردستاني بدعوة من رئاسة الحزب

52
image_pdf

فعاليات | زيارات : بدعوة من الحزب الديمقراطي الكردستاني زار وفد من الحزب الجبهوي لتحرير الشعب في تركيا مقر الديمقراطي ، وتأتي هذه الزيارة بعد اللقاء الأول الذي جمع وفدي الحزبين ، حيث تم الأتفاق على متابعة اللقاءات والزيارات الدورية ، هذا وكان في أستقبال وفد الجبهوي الرئيسة المشتركة للديمقراطي الكردستاني مزكين بدران وعضو المكتب السياسي هدى شيخموس ورفاق من الحزب .

وتم خلال اللقاء تناول الأحاديث العامة ومن ثم التطرق للوضع العام وخاصة في روجافا ، حيث تحدثت الرفيقة مزكين عن التهديدات التركية المستمرة والحالية لشمال شرق سورية ، وأكدت على أن الدولة التركية لا تستهدف فقط المكون الكردي أنما كل مكونات المنطقة وهي بالأساس تهدف لخلق فتنة قومية عرقية تعيد المجازر القديمة كما حصل سابقا ً.

أيضا ً أكد الرفيق آزاد المتحدث الرسمي للحزب الجبهوي أن أي هجوم تركي جديد سوف يعيد سيناريو مجزرة شنكال التي تمر الذكرى الخامسة لها الآن ، وهي سلسلة من المجازر التي أرتكبها مرتزقة الدولة التركية خلال الحرب السورية منذ بداية الأزمة ، وخاصة التي أستهدفت شمال شرق سورية من تل حاصل وتل عرن إلى كوباني وشنكال وعفرين .

ونوه الرفيق آزاد أن ملف روجافا مرتبط بملف أدلب والبازار السياسي الدولي بين الدول العظمى التي تتحكم بأدواتها في المنطقة حيث أن الضغط على تركيا مؤخرا ً في ملف أدلب وخاصة بعد مؤتمر استانا 13 وفشل تركيا في السيرة على مرتزقتها في إدلب أدى إلى أن تقوم تركيا بتحريك ملف روجافا مرة ثانية وإعادة التهديد بأجتياح المنطقة، وختم كلامه بإن الحل الوحيد لشعب المنطقة ومكوناتها هي المقاومة ضد أي أحتلال جديد والعمل على أعادة تحرير الأراضي السورية التي تحتلها تركيا وهذا الخيار المتاح فقط وإلا سيكون الأحتلال أمرا ً واقعا ً والبقاء تحت نيره ونير مرتزقته.

بعدها تطرق الحديث إلى الوضع الداخلي في روجافا ودور الأحزاب في رفع معنويات المواطنين والعمل على دعم المقاومة الشعبية التي هي خيار الشعب الوحيد ، كذلك يجب العمل من قبل الأحزاب الفاعلة في المنطقة على حشد الرأي العام العالمي من خلال المؤتمرات والبيانات للوصول إلى حد ينهي معانات الشعب في سورية بشكل عام ، وعدم أدخار أي فرصة للقضاء على الحلم التركي الفاشي.

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.