موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

فعاليات : الجبهوي في زيارة إلى الحزب الجمهوري الكردستاني

47
image_pdf

فعاليات | زيارات | متابعة للجولات التي يقوم بها الحزب الجبهوي لتحرير الشعب في تركيا والجبهة الثورية في الشرق الأوسط ، زار وفد الحزب مؤخرااً مقر الحزب الجمهوري الكردستاني وألتقى رئيس الحزب الرفيق بكر محمد عيسى ومجموعة من الرفاق .

هذا وقد بدأ اللقاء بالترحيب من قبل الرفيق بكر بالضيوف ومن ثم تحدث بشكل مختصر عن تأسيس الحزب الجمهوري الكردستاني وتاريخه السياسي وأعطى نبذة عن فكر الحزب ونظامه الداخلي ثم تطرق إلى المشروع السياسي للحزب ورؤيته للوضع الحالي والمستقبلي للمنطقة بشكل عام.

من ثم تحدث الرفيق آزاد المتحدث الرسمي بأسم الحزب الجبهوي لتحرير الشعب في تركيا مقدماً شرحاً عن فكر الحزب الجبهوي ومؤسسه الرفيق ماهر جايان وفكره السياسي ونضاله العسكري ، كذلك تحدث عن المؤسسة الحزبية الجبهوية ومشاركة الرفاق في الحزب والجبهة الثورية بمعارك الأرهاب في شمال شرق سورية منذ سنوات والتضحيات التي قدموها ضمن واجبهم الثوري النضالي في سبيل حرية الشعب ورفع الظلم عنه.

بعدها تحدث الرفيق بكر عن ضرورة تفعيل العلاقات الحزبية بين الأحزاب والزيارات الدورية وتبادل وجهات النظر والأفكار للوصول إلى رؤية مشتركة تصب في مصلحة شعب المنطقة وتححق مطالبه المحقة في الحياة الحرة الكريمة وأثنى على هذه المبادرة من قبل الحزب الجبهوي والجولات والزيارات التي قام بها وفد الحزب مؤخرا ً .

أيضا ً أكد الرفيق آزاد على أهمية هذه الزيارات التفاعلية واللقاءات التشاورية بين القوى السياسية الفاعلة في المنطقة وأثنى على دور الحزب الجمهوري الكردستاني ، وعلى الأستقبال المميز والحفاوة والتكريم التي قدمها الرفيق رئيس الحزب والنقاش المثمر والرؤية الواضحة والعميقة للوضع الحالي والأفكار التي طرحها للوصول إلى ما هو مفيد لشعب المنطقة ، كذلك أكد الرفيق آزاد على أهمية تفعيل مشروع الجبهة الثورية في الشرق الأوسط لأن الظروف تفرض تفعيل هذا المشروع المهم على مستوى الشرق الأوسط بكل عام.

وفي ختام الزيارة قدم وفد الحزب الجبهوي مجموعة من الكتب التي أصدرتها الجبهة الثورية في الشرق الأوسط خلال عام 2019 وشكر الرفيق بكر والرفاق في الحزب الجمهوري الكردستاني على حفاوة الأستقبال وودع الوفد كما أستقبل .

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.