موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

محكمة عراقية تحكم على تاسع “داعشي” فرنسي بالإعدام

24
image_pdf

أصدرت محكمة عراقية مختصة في قضايا الإرهاب، اليوم الأحد، حكما بإعدام مواطنين فرنسيين بتهمة انتمائهما لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكشف مدع عام لم يكشف عن هويته أن “هنالك ما يكفي من الأدلة لإصدار حكم الإعدام بحقهما”، مضيفا أن كلا الفرنسيين “كانا مقاتلين في تنظيم الدولة الإسلامية”.

وقال مصدر لـRT إن أحد المحكوم عليهما بالإعدام هو “فاضل عويدات، فرنسي من أصل جزائري”، مضيفا أن “المحكمة رفضت شكواه بأنه تعرض للتعذيب حتى يعترف، لأن التقرير الطبي لم يثبت ذلك”.

وأفادت وكالة “فرانس برس” أن المحكوم عليه بالإعدام الثاني هو فياني أوراغي (28 سنة)، وقد اعترف للمحققين العراقيين بأنه تخلى عن دراسته لعلم النفس في فرنسا قبل أن يتبنى أفكارا متشددة عبر الإنترنت.

وقال المحققون العراقيون إن أوراغي خضع لتدريبات عسكرية قبل أن يبايع تنظيم داعش في الموصل سنة 2014، إلا أنه نفى مشاركته في عمليات قتالية في سوريا والعراق.

ويوجد في العراق 12 متهما فرنسيا كان بعضهم يقاتل في صفوف “داعش” بسوريا واعتقلتهم قوات كردية هناك وجرى تسليمهم لاحقا للعراق، وتجري الآن محاكمتهم، حيث أصدرت محكمة عراقية في حق 9 منهم أحكاما بالإعدام.

وينص القانون العراقي على إصدار عقوبة الإعدام للمنتمين إلى الجماعات الإرهابية، حتى لمن لم يشاركوا في أعمال قتالية.

يذكر أن المحاكم العراقية أصدرت أحكاما ضد أكثر من 500 أجنبي من عناصر “داعش” من الجنسين، النساء والرجال، لكن لم يتم إعدام أي منهم حتى الآن.

وأكدت الخارجية الفرنسية في وقت سابق معارضتها عقوبة الإعدام، لكن المتحدثة باسم الوزارة، أغنيس فون دير مول، أكدت أنه يتعين على “الدواعش” المعتقلين في العراق أن يتحملوا المسؤولية عن جرائمهم.

 

المصدر: RT + وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.