موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم السبت”2019/6/1

50
image_pdf

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم السبت إلى تأجيل واشنطن فرض عقوبات جديدة على طهران وكذلك تراجع شعبية بوتين وأردوغان والتوتر بين الصين والولايات المتحدة.

الولايات المتحدة تؤجل العقوبات البتروكيماوية على إيران

وتحدّثت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية بأن واشنطن تحاول تخفيف حدة التوترات المتصاعدة عن طريق تأجيل فرض قيود جديدة مخططة على تجارة الجمهورية الإيرانية.

وكشفت الصحيفة بأن  إدارة ترامب أجّلت فرض عقوبات جديدة أكثر صرامة على قطاع البتروكيماويات الإيراني، وفق ما قاله أشخاص مطلعون على هذا الأمر، لأنها تسعى إلى تخفيف التوترات التي هددت بالخروج عن نطاق السيطرة.

وجاء هذا التطور بعد خطاب ساخن بين واشنطن وطهران بشأن اتهامات أمريكية بأن إيران كانت على الأرجح وراء تخريب ناقلات النفط السعودية، بما في ذلك تحذير من الرئيس ترامب الأسبوع الماضي بأن الحرب قد ترى “النهاية الرسمية لإيران”.

الوضع الاقتصادي في تركيا هو العامل الحاسم في انتخابات اسطنبول

وتقول الصحيفة عينها في الشأن التركي إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تلقى ضربة قوية في أواخر مارس بعد أن خسر حزبه سلسلة من معاقل الانتخابات البلدية في جميع أنحاء البلاد. وسجل الناخبون استياءهم من ارتفاع التضخم في البلاد وتباطؤ النمو.

وتشير الصحيفة إلى أن أردوغان الذي بقي على رأس تركيا منذ عام 2003، حوّل البلاد إلى قوة إقليمية واقتصادية من خلال الاقتراض بالعملات الأجنبية، وهي استراتيجية بدأت تتلاشى في عام 2018 عندما كانت رغبة المستثمرين الدوليين في الاستثمار بدأت تتراجع في تركيا.

رئيس البنتاغون باتريك شاناهان: لقد حان الوقت لتوبيخ الصين

ووجّه وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك إم. شاناهان، ليلة الجمعة، بحسب صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية،  توبيخًا شديد اللهجة الى الصين وقال: “لقد حان الوقت الآن للوقوف ضد سلوك بكين العدواني المتزايد في بحر الصين الجنوبي، الذي قال إن له عواقب بيئية مدمرة وقد يزعزع استقرار المنطقة.

بينما شدد شاناهان على أن واشنطن وبكين يمكن أن تكونا شريكين مهمين، إلا أنه ثابر على تقديم نقد قاسي بشكل خاص لنهج السياسة الخارجية للصين وسوء سجل حقوق الإنسان خلال خطاب ألقاه في منتدى شانغريلا الأمني السنوي في سنغافورة.

تراجع ثقة الشعب الروسي بساستهم

ولفتت صحيفة الاندبندنت البريطانية إلى أن استطلاع جديد للرأي أجرته مؤسسة VTsIOM الروسية كشفت عن حالة مثيرة للقلق بالنسبة للكرملين.

وقالت إن  31.7 في المائة فقط من المستطلعين قالوا أنهم يثقون في رئيسهم، ويمثل هذا الاستطلاع أدنى مستوى لبوتين منذ 13 عاماً.

وتراجعت معدلات شعبية بوتين منذ أن رفعت الحكومة سن التقاعد العام الماضي، وهو إجراء زاد الاستياء بسبب سنوات من تراجع الدخل الحقيقي والتقشف.

وكانت المؤسسة قالت إن معدل الثقة في بوتين هبط إلى مستوى منخفض جديد في 13 عاماً، بموجب نظامها القديم لاستطلاع الآراء، والذي يُطلب فيه من الروس ببساطة تحديد السياسيين الذين يثقون بهم.

 

المصدر : وكالات + صحف عالمية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.