موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

بكين لواشنطن: كل من يتعامل معنا بفوقية مصيره مزبلة التاريخ

55
image_pdf

هاجمت بكين بشدة واشنطن على خلفية انتقادها لحقوق الإنسان في الصين، مؤكدة أن أي شخص يحاول “التعامل بفوقية وتسلط على الشعب الصيني.. سينتهي في مزبلة التاريخ”.

وقال متحدث باسم سفارة بكين في واشنطن في بيان إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو استخدم “ذريعة حقوق الإنسان ليتدخل بشكل صارخ في الشؤون الداخلية للصين، ويهاجم نظامها ويلطخ سياساتها الداخلية والخارجية”.

واعتبر المتحدث ذلك “إهانة للشعب الصيني وانتهاكا خطيرا للقانون الدولي والمعايير الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية. والجانب الصيني يعبر عن استيائه الشديد ومعارضته القوية لذلك”.

وجاء في بيان السفارة أن “حقوق الإنسان في الصين هي في أفضل فترة على الإطلاق.. بكين متمسكة بقوة بمسار التنمية السلمية وتطوير حقوق الإنسان في الصين والعالم بأسره، وقامت بمساهمات كبيرة في الحوكمة العالمية لحقوق الإنسان. هذه حقيقة تقر بها جميع الشعوب غير المنحازة”.

وكان المتحدث يرد على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بومبيو التي انتقد فيها سياسة الصين، في مجال حقوق الإنسان بمناسبة الذكرى السنوية الدورية لأحداث ساحة تيان انمين في بكين عام 1989.

المصدر: وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.