موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الأربعاء”2019/5/22

30
image_pdf

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأربعاء إلى تهديدات واشنطن لدمشق وموسكو وطهران وسعي نتنياهو للهروب من تهم الفساد والمفاوضات بين المعارضة والنظام في فنزويلا .

الولايات المتحدة تهدد بالرد السريع إذا استخدمت سوريا الهجمات الكيميائية مرة أخرى

اشارت صحيفة ذا أيج الاسترالية إلى أن الولايات المتحدة ترى بأن هناك دلائل على أن النظام السوري قد استخدم الأسلحة الكيميائية، بما في ذلك هجوم الكلور المزعوم يوم الأحد الماضي في شمال غرب سوريا، وتقول وزارة الخارجية، محذرةً من أن واشنطن وحلفاءها سترد “بسرعة وبشكل مناسب” إذا ثبت ذلك.

وقالت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان يوم الثلاثاء “للأسف ما زلنا نرى علامات على أن النظام ربما يجدد استخدامه للأسلحة الكيماوية بما في ذلك هجوم مزعوم بالكلور في شمال غرب سوريا صباح يوم 19 مايو.”

المعارضة الفنزويلية تدرس التفاوض مع مادورو

وفي سياق آخر تحدثت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية عن الأخبار الواردة من العاصمة النرويجية حيث أجرى أنصار المعارض خوان غوايدو وانصار نيكولاس مادورو مفاوضات لطالما كانت ترفضها المعارضة الفنزويلية.

وتُشير الصحيفة إلى أنه وبعد ثلاثة أسابيع ، يتنقل السيد غوايدو بين ستة منازل آمنة هربًا من الأسر. معظم الرجال الذين وقفوا معه إلى جانب القاعدة في ذلك اليوم ، والعديد من المشرعين الذين يدعمونه ، هم في السجن أو في ملاجئ في السفارات الأجنبية.

هذا التغيير هو نقطة تحوّل للمعارضة، التي اكتسبت زخماً في كانون الثاني (يناير) ، واجتذبت دعماً دولياً واسعاً وحشود ضخمة من المؤيدين. والآن، تبدد هذا الزخم تقريبًا – وهو دليل على ثبات السيد مادورو في السلطة حتى مع انهيار البلد من حوله.

رئيس أوكرانيا الجديد يدعو لانتخابات مبكرة

وأما صحيفة الوول ستريت جورنال الامريكية تحدثت عن الرئيس الأوكراني الجديد وسعيه إلى توسيع صلاحياته من خلال دعوته إلى انتخابات برلمانية مبكرة يسعى من خلالها إلى الحصول على سلطة أكبر لمعالجة الاقتصاد المنهك والصراع العسكري مع الانفصاليين الذين تدعمهم روسيا.

وفاز الرئيس فولوديمير زيلينسكي، وهو كوميدي سابق، بالانتخابات الرئاسية التي أُجريت الشهر الماضي وسط استياء واسع النطاق من الطبقة الحاكمة في أوكرانيا بعد خمس سنوات من الثورة المؤيدة لأوروبا.

مشروع قانون إسرائيلي جديد يمنح نتنياهو حصانة من المحاكمة

وقدّم حليف لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تشريعاً، بحسب تقرير نشرته صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، التي من شأنها حماية الأخير نتنياهو من تهم الفساد.

قدّم حليف لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مشروع قانون في البرلمان الإسرائيلي يوم أمس لمنح المشرّعين حصانة من المقاضاة الجنائية، وهو قانون من شأنه أن يساعد على حماية رئيس الوزراء من تهم الفساد.

ويأتي مشروع القانون، الذي قدّمه عضو الكنيست ميكي زوهر، وهو عضو في حزب الليكود الحاكم، في الوقت الذي يحاول فيه نتنياهو تشكيل حكومة ائتلافية بعد فوزه في انتخابات شاقة لفترة خامسة قياسية، وتعهدت المعارضة الإسرائيلية بإلحاق الهزيمة بمشروع القانون.

ترامب يعتقد أن مُخطط كوريا الشمالية سيُجدي في التعامل مع إيران لكنه مخطئ بشكل خطير

وأما صحيفة الإندبندنت البريطانية والتي  تحدثت خلال الأسبوعين الماضيين مع الكثير من المواطنين الإيرانيين، وأغلبهم من معارضي النظام ويسعون لدولة إيرانية ديمقراطية ودفعوا مقابل ذلك الكثير من حرياتهم بل دُفعوا أحيانا إلى الهجرة خارج البلاد.

و أن أغلب تلك الشخصيات “أخبروها بأمور كثيرة ومتنوعة لكنهم اتفقوا على شيء واحد وهو أن السياسة التي تتبعها واشنطن مع النظام الإيراني ستكون لها تبعات كارثية على الإصلاحيين والساعين إلى مجتمع ديمقراطي في إيران”.

و أن المنادين بالديمقراطية “سيدفعون الثمن في النهاية لأن صراعاً عسكرياً بين إيران والقوة الأكبر في العالم سيدفع بالصقور الأكثر تشدداً إلى سدة الحكم في طهران وسيمنحهم القوة والسلطة لمزيد من القمع الداخلي وتكميم الأفواه”.

وتشير الصحيفة إلى أن النشطاء الإيرانيين يطالبون بحل الأزمة مع الولايات المتحدة بشكل ديبلوماسي لأن الحرب سيدفع ثمنها أولاً معارضو النظام وكل الجمعيات الأهلية، والأقليات العرقية، والطوائف المختلفة المطالبة بإدخال إصلاحات على النظام الحاكم وتوفير المزيد من الديمقراطية في البلاد.

ستعاقب واشنطن برلين وموسكو في حال بناء خط أنابيب بوتين للغاز

وتحدثت صحيفة التايمز البريطانية بأن الولايات المتحدة تعد قائمة من العقوبات لمعاقبة الشركات الألمانية والروسية المشاركة في بناء خط أنابيب للغاز تحت البحر في بحر البلطيق والذي تصفه واشنطن بأنه أداة جيوسياسية للكرملين.

ويعارض معظم حلفاء ألمانيا، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا وبولندا ، مشروع نورد تريم 2 الذي تبلغ تكلفته 11 مليار يورو لأنهم يخشون أن يؤدي ذلك إلى زيادة اعتماد أوروبا على الطاقة الروسية وتجويع أوكرانيا من الأموال التي تستمدها من خط أنابيبها الخاص.

ونورد ستريم 2 شيء أكبر من مجرد غاز روسي. فستنتشر قوة روسيا وتأثيرها عبر بحر البلطيق وتصل حتى أوروبا”، موضحين أن خط أنابيب الغاز سوف يُمكّن روسيا من مواصلة تقويض سيادة أوكرانيا واستقرارها.

وحذّرت واشنطن أيضاً من” إمكانية تمويل مصانع التضليل الموجهة ضد المؤسسات الديمقراطية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية من خلال الإيرادات التي تقدر بمليارات من أوروبا”.

 

المصدر : وكالات + صحف عالمية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.