موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الجمعة”2019/5/17

25
image_pdf

تطرقت الصحف العالمية اليوم الجمعة إلى تخفيف حدة الخطاب الهجومي من قبل واشنطن تجاه طهران والتحذيران الأفغانية من مفاوضات الأولى مع حركة طالبان.

ترامب أخبر رئيس البنتاغون بأنه لا يريد الحرب مع إيران

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان، أنه لا يرغب بالدخول في حرب مع إيران، حسب ما أفادت صحيفة “نيويورك تايمز”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية، قولهم إن ترامب أبلغ شاناهان بذلك، في إحاطة إعلامية حول التوترات المتصاعدة مع إيران.

وبحسب الصحيفة، فإن الاستخبارات الأمريكية أشارت أن إيران وضعت صواريخ على قوارب صغيرة في الخليج، مما يثير مخاوف من ضربها للقوات الأمريكية وأصولها أو قوات حلفائها.

وقال مسؤول كان حاضرًا للإحاطة، إنه لم يتم تقديم أي معلومات جديدة لترامب في الاجتماع الذي ناقش إمكانية المزيد من التصعيد مع إيران.

لكن ترامب كان حازمًا في قوله بأنه لا يريد صدامًا عسكريًا مع الإيرانيين، بحسب ما نقلت الصحيفة عن المسؤولين.

سليماني يطلب من فصائل عراقية الاستعداد للحرب

وفي سياق متصل كشفت صحيفة الغارديان البريطانية نقلاً عن مصدرين استخباريين أن قاسم سليماني اجتمع في بغداد قبل ثلاثة أسابيع بقادة في الحشد الشعبي وطالبهم بـ”الاستعداد للحرب بالوكالة”.

وأدى اجتماع سليماني مع قادة مجموعات “شيعية” إلى موجة من النشاط الدبلوماسي بين المسؤولين الأميركيين والبريطانيين والعراقيين الذين يحاولون إبعاد شبح المواجهات بين طهران وواشنطن، وتزايدت المخاوف من أن يصبح العراق ساحة للصراع، حسب الغارديان.

وقال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الأمريكية مشترطين عدم كشف هوياتهم إن التهديد يأتي من ميليشيا عراقية “يأمرها ويسيطر عليها” الحرس الثوري الإيراني، فيما أشار أحدهم إلى أنها “مرتبطة بشكل مباشر بإيران، وتهديدات عدة مرتبطة بشكل مباشر بإيران”.

ولفت آخر إلى أن هناك “تهديداً وشيكاً لموظفينا وطلب المغادرة جزئية من السفارة هو الشيء المنطقي”.

الاستخبارات الأمريكية: الولايات المتحدة وإيران يسيئون فهم بعضهما البعض مما يؤجج التوترات

وفي ذات السياق اعتقد قادة طهران وبحسب صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية، أن هناك هجومًا قادمًا من واشنطن.

وقال رجال مطلعون على المعلومات إن المعلومات الاستخباراتية التي جمعتها الحكومة الأمريكية تظهر أن قادة إيران يعتقدون أن الولايات المتحدة خططت لمهاجمتهم، مما دفع طهران إلى الاستعداد للقيام بضربات مضادة محتملة، وفقًا لأحد التفسيرات للمعلومات.

ويمكن أن تساعد وجهة النظر الاستخباراتية هذه في توضيح سبب قيام القوات الإيرانية وحلفائها باتخاذ إجراء كان يُنظر إليها على أنها تهديد للقوات الأمريكية في العراق وفي أماكن أخرى، مما حفز على زيادة القوات العسكرية الأمريكية في منطقة الخليج وتخفيض عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في العراق.

إدارة ترامب ستترك أفغانستان في الظلام مع محادثات طالبان المباشرة

حذرت كبيرة مبعوثي أفغانستان إلى واشنطن هذا الأسبوع من أن محادثات إدارة ترامب المباشرة مع طالبان تركت الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في كابول في موقف ضعيف.

وكانت التعليقات المهمة للسفيرة الأفغانية رويا رحماني أحدث علامة على تعميق عدم الثقة بين الحلفاء. وصعد المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد من المحادثات المباشرة غير المسبوقة مع طالبان المتشددة وسط تقارير تفيد بأن الرئيس ترامب حريص على سحب القوات الأمريكية من أطول حرب في تاريخ البلاد.

وأخبرت رويا رحماني مجموعة صغيرة من المراسلين هذا الأسبوع عن المخاوف من أن الخطة الأمريكية الناشئة ستشجع حركة طالبان في ساحة المعركة فقط، مما يزيد من الضغط على حكومة الرئيس الأفغاني أشرف غني.

وقالة المبعوثة الأفغانية: “الحكومة الأفغانية لا تشعر أنها قد تم اطلاعها بشكل كافٍ على محادثات خليل زاد. إذا كان يجب التفاوض على اتفاق سلام ودائم، فلا يمكن أن يستمر دون وجود الشعب الأفغاني”.

وتساءلت: “لكي تناقش طالبان «السلام» نيابة عن 35 مليون أفغاني، على أي أساس هم ذاهبون إلى ذلك؟ ليسوا حكومتنا، وهم ليسوا ممثلينا”.

 

المصدر : وكالات + صحف عالمية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.