موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الخميس”2019/5/16

34
image_pdf

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس إلى توقف المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري في السودان وانهيار الهدنة في اليمن وتعليق واشنطن لرحلاتها من وإلى فنزويلا وتصاعد حدة الكلام بين واشنطن وطهران.

انهيار محادثات السودان وسط الاشتباكات في الخرطوم

وكشفت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية أن محادثات تقاسم السلطة في السودان بين الطغمة العسكرية الحاكمة وزعماء حركة احتجاج قوية، انهارت يوم الأربعاء بعد اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الخرطوم للمرة الثانية هذا الأسبوع.

وأعلن رئيس المجلس العسكري الحاكم في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، تعليق التفاوض مع تحالف قوى الحرية والتغيير، لمدة ثلاثة أيام.

وقال برهان في بيان بثه التلفزيون الرسمي إن قوى الحرية والتغيير لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه من وقف التصعيد وإزالة المتاريس من الطرق الرئيسة وفتح السكك الحديد.

وأضاف “إن هذا الوضع تسبب في انفلات أمني وأدى إلى تسلل “العناصر المندسة إلى ساحة الاعتصام وقتلهم لعناصر عسكرية ومدنية”.

وشدّد رئيس المجلس العسكري الحاكم في السودان، منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير الشهر الماضي، على عدم استئناف المفاوضات ما لم تتم إزالة المتاريس وفتح خط السكة الحديد ووقف التصعيد الإعلامي ضد المجلس.

الولايات المتحدة تعلق رحلات الركاب والبضائع التجارية من وإلى فنزويلا

ومن جهتها أعلنت الولايات المتحدة بحسب صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية، تعليق كل الرحلات الجوية إلى فنزويلا سواء لنقل الركاب أو البضائع على خلفية مخاوف متعلقة بالسلامة.

ويأتي القرار بطلب من وزارة الأمن الداخلي بعد تقييم الظروف في فنزويلا، بحسب بيان لوزارة النقل الأميركية.

وأشار أمر لوزارة النقل الى “تقارير عن اضطرابات مدنية في المطارات وحولها”، مورداً أن إدارة أمن النقل الأميركية كانت غير قادرة على الوصول إلى المطارات الفنزويلية لإجراء تقييمات أمنية.

وحضت وزارة الخارجية الأميركيين على عدم السفر إلى فنزويلا كما علّقت مؤقتاً أعمال السفارة الأميركية هناك وسحبت الطاقم الدبلوماسي.

انهيار الهدنة في اليمن

ونشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريراً تحدثت فيه عن انهيار الهدنة في اليمن وتجدد المعارك حول ميناء الحديدة.

وقالت الصحيفة إن هذه التطورات أدت إلى إصدار المبعوث الدولي لليمن، مارتن غريفيث، تحذيراً شديد اللهجة من أن تجدد المعارك يهدد خطة السلام بالكامل، حيث كان من المفترض أن ينسحب الحوثيون من الميناء علاوة على ميناءين آخرين على البحر الأحمر، وهو الأمر الذي كان قد بدأ الاثنين الماضي لكنه الآن أصبح مهدداً.

وأوضحت الصحيفة أن هذا التصعيد يأتي بعد يوم واحد من الهجوم الذي شنّه الحوثيون على منشأتين نفطيتين سعوديتين باستخدام طائرة مسيرة.

وتشير الصحيفة إلى أن الحكومة اليمنية المُعترف بها من الأمم المتحدة تشعر بشكٍ كبير في التزام الحوثيين بالانسحاب من الحديدة والمواقع الأخرى التي اتفقوا على الانسحاب منها، مضيفاً أن الاشتباكات التي اندلعت بعد قليل من بدء الانسحاب وتضمنت قصفاً متبادلاً بالمدفعية بين قوات الحكومة والتحالف الذي تقوده السعودية من جانب والحوثيين المدعومين من إيران من جانب آخر لم تترك الكثير من الفرص لإتمام الاتفاق.

قائد عسكري إيراني يحذر: نحن على أعتاب مواجهة واسعة النطاق مع العدو

أما صحيفة الإندنبندنت البريطانية فأشارت في تقريرها إلى أن إيران على وشك “مواجهة واسعة النطاق مع الولايات المتحدة”، كما زعم قائد عسكري إيراني، مع اشتداد حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

وقالت الصحيفة “فيما حثّ سياسيون أمريكيون من كلا الحزبين الرئيسيين دونالد ترامب على إزالة التوترات بين الدولتين، حذّر قائد الحرس الثوري الإيراني المدربين تدريباً عالياً من أن طهران مستعدة لأي صراع قد ينشأ”.

وقال حسين سلامي القائد بالحرس الثوري الإيراني إن “الجمهورية الإسلامية تمر بأكثر لحظة حاسمة في تاريخها بسبب ضغط العدو”.

 

المصدر : وكالات + صحف عالمية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.