موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

هدوء حذر يسود مناطق الهدنة الروسية التركية واشتباكات في ريف دمشق

554
image_pdf

سورية | يسود مناطق الهدنة الروسية التركية هدوء حذر عقب خروقات متعددة شهدتها خلال أيامها الثمانية مع تحصين الطرفين لمواقعهم تحضيراً للعملية العسكرية وسط قلق من قبل مرتزقة جبهة النصرة من بيع تركيا لهم, فيما تستمر المعارك في الحدود الإدارية بين ريف دمشق والسويداء حيث تتواصل حالة القلق في السويداء على مصير المختطفين لدى داعش.

أفادت مصادر إعلامية  بأن الهدوء الحذر يسود مناطق الهدنة في حلب وحماة وإدلب واللاذقية، وذلك ضمن الاتفاق الروسي – التركي، حيث يتواصل الهدوء مع دخول الهدنة يومها التاسع، والتي شهدت خلال الأيام الفائتة خروقات متجددة ومتواصلة.

وأوضحت مصادر أخرى بأن المجموعات المرتزقة المتواجدة في إدلب تقوم بانتهاز الهدنة الروسية التركية لتحصين مواقعهم تحضيراً للعملية العسكرية المرتقبة, وأكدوا أن مرتزقة جبهة النصرة يتخوفون من بيعهم لروسيا من قبل راعيتهم تركيا.

وفي سياق آخر، رصدت عمليات قصف صاروخي نفذها الجيش السوري بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، على مواقع لمرتزقة داعش في تلول الصفا الواقعة ببادية ريف دمشق عند الحدود الإدارية مع السويداء، وسط اشتباكات متجددة بين الطرفين، في محاولات متواصلة لإجبار داعش على الاستسلام، ومعلومات عن مزيد من القتلى والجرحى بين طرفي القتال.

ويتزامن ذلك مع استمرار الاشتباكات متفاوتة العنف، بين الجيش السوري من جانب، ومرتزقة داعش من جانب آخر، على محاور في محيط وأطراف منطقة تلول الصفا، الواقعة على الحدود الإدارية بين ريف دمشق والسويداء.

وتمكن الجيش السوري  خلال الـ 24 ساعة الفائتة، من تحقيق تقدم في أطراف المنطقة، وتمكنها من السيطرة على مواقع ونقاط كانت خاضعة لسيطرة داعش، إذ تسعى قوات النظام لتحقيق المزيد من التقدم وإنهاء وجود داعش في المنطقة، وسط عمليات قصف جوي وبري طالت مناطق سيطرة مرتزقة داعش.

وفي سياق متصل تتواصل حالة التوتر والاستياء في السويداء، حول مصير المختطفين والمختطفات من أبناء محافظة السويداء ممن يحتجزهم داعش منذ الـ 25 من تموز الماضي، بعد تنفيذ هجومه الأكبر والأعنف والأكثر دموية في السويداء، إذ تتصاعد المخاوف حول مصير المختطفين والاستياء الشعبي الكبير من مماطلة النظام السوري في قضية المختطفين.

وكان كبار شيوخ العقل لدى طائفة الموحدون الدروز قد أصدرواً بياناً حول تكليف عدة أشخاص ضمن لجنة للتفاوض بشأن المختطفين.

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.