موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

ماحقيقة مشاركة قسد في معارك ريف حلب وأدلب ؟

1٬003
image_pdf

محمد مير سعادة | متابعة | نشر منذ يومين موقع باسنيوز الألكتروني خبرا ً بعنوان” PYD اندمج مع الميليشيات الشيعية شمال حلب ” ونقل هذه التصريحات عن قيادي كردي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا ” هذه الحزب هو الجناح السوري للديمقراطي الكردستاني الذي يرأسه مسعود البرزاني رئيس أقليم كردستان العراق ” .

وجاء في تفاصيل المقال كما ورد في الموقع : 

وكذلك قامت مواقع الأكترونية بنقل هذه التصريحات تحت عناوين مختلفة، علماً أن بعض المصطلحات وردت في المقال بشكل مغلوط وغير صحيح ومنها مثلا ً عناصر PYD والمعروف أن هذا الأختصار هو لحزب الأتحاد الديمقراطي وهو حزب سياسي كردي سوري أما وحدات حماية الشعب فهي المعنية بالشأن العسكري، أما التسميات التي وردت في المادة الأصلية لموقع باسنيوز فهي تأتي تحت بند الشأن الكردي ، حيث من المعروف الحالة الكردية الكردية بين حزب الاتحاد الديمقراطي ومن خلفه حزب العمال الكردستاني وحزب ” البرزاني ” وخاصة الأمور الخلافية في الشأن العراقي مثل تواجد مقاتلي حزب العمال في سنجار وقنديل ، والتحالف بين البرزاني وأردوغان.

وقد أصدر صباح اليوم الناطق الرسمي بأسم قوات سورية الديمقراطية ” كينو غابريل ” تصريحاً صحفيا ً أوضح فيه حقيقة ما تم تداوله على المواقع الألكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي وجاء فيه : 

على الرغم من أننا جاهزون لتحرير جميع المناطق السورية من الإرهاب والاحتلال التركي, لكن لا توجد أي صحة لهذه الأخبار التي نشرتها وسائل الإعلام لهذا الوقت ولم يتم إرسال أي مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية إلى مناطق إدلب وما شابه”.

وأضاف غابريل ” قوات سوريا الديمقراطية تعتمد فقط على مناشدة الأهالي لهم, وحتى الآن لا يوجد أي اتفاقيات أو خطة عسكرية بيننا وبين النظام السوري بشأن معركة إدلب”. وبيّن غابريل أنه ” في حال وصلتنا مناشدات من الأهالي أو دعوة من النظام السوري لنا سيكون هناك خطة بموجب اتفاق للمشاركة في المعركة وسيكون هناك مصالح مشتركة بين طرفي المعركة دون الاستفادة لصالح طرف واحد”.

وعن الاجتماع الذي عقد بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري قال غابريل “الاجتماع الذي عقد في دمشق بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري لم يصل إلى قرار أو نتيجة حول مشاركة القوتين في تحرير إدلب وعفرين وباقي المناطق التي احتلتها الدولة التركية في الآونة الأخيرة بعد”.

وعن موضوع تحرير عفرين من الاحتلال التركي ومرتزقته قال غابريل “موضوع عفرين هو الهدف الأساسي لنا وهي من أولوياتنا ونحن نخطط لتحريرها”. وأوضح غابريل بأن قوات سوريا الديمقراطية جاهزة للحوار مع القوى التي تحافظ على أمن سوريا ومحاربة الإرهاب فيها وقال “نحن جاهزون للتفاوض من أجل ذلك”.

 

المصدر : وكالات – هاوار – متابعة – مصادر خاصة

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.