موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عن لقاءات دمشق ” رئيس حزب سوريا المستقبل ” اللجان مهتمتها قراءة نُظم الإدارة

863
image_pdf

اجتماعات دمشق | قال رئيس حزب سوريا المستقبل، إبراهيم القفطان إنه لا يمكن التنبؤ باستمرار اللقاءات بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري إلا بعد أن تصدر اللجان المشكلة تقاريرها، لافتاً أن تلك اللجان مهمتها قراءة نظام الإدارة الذاتية المطبق في الشمال والشرق السوري، ونظام الإدارة المحلية للنظام السوري والذي يتضمن القانون 107، وكذلك آلية تطبيق اللامركزية.

جاء حديث رئيس حزب سوريا المستقبل، إبراهيم القفطان، في تصريح لوكالة أنباء هاوار، حول لقاءهم بوفد النظام السوري الأسبوع الفائت وما سيتم العمل عليه في الفترة الحالية بعد اللقاء وإمكانية استمرار هذه اللقاءات.

‘اللجان المشكلة مهمتها قراءة نُظم الإدارة’

وفي مستهل حديثه، قال إبراهيم القفطان “التمسنا الجدية خلال الحديث مع وفد النظام الذي التقيناه في دمشق، ولكن لا يمكننا الحكم من الآن، حيث ستتم الترجمة بما سيصدر عن اللجان التي تشكلت وقبول ما سيصدر عنها من قبل المشاركين، ولا يمكننا التنبؤ بشيء ولكن مبدئياً التمسنا الجدية”.

ولفت القفطان إلى تشكيل لجان مهمتها “قراءة نظام الإدارة الذاتية المطبقة في الشمال والشرق السوري، ونظام الإدارة المحلية للنظام السوري والذي يتضمن القانون 107، وكذلك آلية تطبيق اللامركزية حول هذا الموضوع”.

وأشار إلى أنه منذ تأسيس حزب سوريا المستقبل، والحزب اتخذ من الحوار السوري ـ السوري الوسيلة الأنجح لحل المشاكل التي تعانيها سوريا.

الحل من داخل سوريا بحوار السوريين معاً

وبخصوص الاجتماعات التي تعقد في الخارج ولاسيما اجتماع آستانة الذي عقدته جولته الـ 10 في سوتشي الروسية يومي 30 و 31 تموز المنصرم، أكد القفطان “لا نعول على مخرجات جنيف أو سوتشي أو آستانة أو منصات الرياض أو غيرها، المشكلة في سوريا ولن تُحل سوى من داخل سوريا، ولن يكون هناك حل إلا بحوار السوريين بين بعضهم البعض”.

وحول إمكانية عقد لقاءات أخرى مع النظام السوري أوضح القفطان “بعد تشكيل اللجان والتي ستكون كنتاج مبدئي، وإثبات حسن النية، سيتم تحديد لقاءات أخرى وبمواضيع أخرى تخدم كل السوريين وتحل الأزمة، وتوقف نزيف الدم السوري”.

والجدير بالذكر أن النظام السوري وجه في الـ 26 من شهر تموز/ يوليو المنصرم، دعوة لمجلس سوريا الديمقراطية وشخصيات سياسية من الشمال السوري لدمشق للحوار حول مستقبل البلاد.

 

المصدر: هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.