موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

البيان الختامي للمؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي TEV DEM

283
image_pdf

النص الكامل للبيان الختامي للمؤتمر الثالث الاعتيادي لحركة المجتمع الديمقراطي TEV DEMاختتمت أعمال المؤتمر الثالث الاعتيادي لحركة المجتمع الديمقراطي بقراءة البيان الختامي للمؤتمر.

وقرئ البيان الختامي للمؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي من قبل المتحدث باسم مركز العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي كمال عاكف.

النص الكامل للبيان الختامي:

عقدت حركة المجتمع الديمقراطي Tev Dem مؤتمرها الثالث بتاريخ 27 آب 2018 في رميلان تحت شعار (بالمجتمع المنظم الحر نضمن النصر) وبمشاركة 500 عضو من كافة مؤسسات الحركة ومنظماتها وهيئاتها، وضيوف من شمال وشرق سوريا ممثلي الإدارة الذاتية الديموقراطية وقواها والأحزاب السياسية الكردية والسورية والعشرات من المؤسسات والهيئات الحقوقية والمدنية ووجهاء العشائر والفعاليات الاجتماعية التي أعربت من خلال برقياتها عن تضامنها مع النضال الذي تخوضه حركتنا في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها سوريا والشرق الأوسط والعالم، جنباً إلى جنب مع من يمثل إرادة المكونات الأخرى في روج آفا وشمالي وشرقي سوريا في إطار تحقيق نموذج الإدارة الذاتية الديمقراطية المعمول بها منذ أكثر من أربع سنوات، وأشادت بالسياسة والمواقف الصحيحة التي اتخذتها حركة المجتمع الديمقراطي وخاصة فيما يتعلق بالتشخيص المتقدم والحلول المقدمة حيال حل الأزمة السورية، وبإيجاد حل ديمقراطي عادل للقضية الكردية في سوريا والمنطقة.

بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء افتتحت أعمال المؤتمر من قبل الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة. تلتها كلمة الرئاسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي، واستمر المؤتمر في أعماله ومداولاته وقراءة ومناقشة مستفيضة للتوجيهات والتعليمات المتعلقة بالسياسة الوطنية والديمقراطية وكذلك التقرير العام للهيئة التنفيذية، بالإضافة إلى قراءة الميثاق والنظام الداخلي وإجراء التعديلات عليه من بعد مناقشتها من قبل أعضاء المؤتمر وتقييمها، وإقرار التعديلات المقترحة بخصوص ذلك.

قيّم المؤتمرون أن اعتماد حركتنا فلسفة الأمة الديمقراطية جعل لها خطاً متمايزاً هو الخط الثالث المتخذ منذ بداية الأزمة والحرب السورية، وقد أثبت للجميع صحة رؤيتنا للأزمة السورية وعموم الشرق الأوسط منذ البداية. واختيارنا للخط الثالث يكون عبر ترجمة وتأسيس مشروع سوري ديمقراطي يلبي طموحات جميع مكونات شعب سوريا كما في حالته المثلى نموذج الإدارة الذاتية الديمقراطية. كما قيّم المؤتمر الضرورات التنظيمية والسياسية التي تستدعي التحوّل في بنية حركة المجتمع الديمقراطي إلى إطار ومظلة لمؤسسات المجتمع المدني، وأن الميدان الثالث أو ساحة المجتمع المدني التي تتمركز فيها حركة المجتمع الديمقراطي تؤكد النضال لتحقيق جملة من القيم والأفكار الاجتماعية والممارسات الطوعية والخيرية وحماية حقوق الفئات الاجتماعية المتجهة نحو بناء الأسس المتينة للنظام الديمقراطي, والتوفيق بين المصالح الخاصة والعامة, والرقابة الضامنة للحقوق, وقبول الاختلاف والتنوع المجتمعي بما يؤدي إلى بناء وتحسين النظام الاجتماعي باتجاه إعادة هيكلة البيئة الاجتماعية لصالح التعددية والعلنية والتعامل السلمي.

كما اتخذ المؤتمر جملة من القرارات التنظيمية تؤكد عزم حركتنا على المضي بتنفيذ استراتيجياتها كحركة مؤسساتية فعالة تحظى بقاعدة جماهيرية واسعة في روج آفا وشمال سوريا تحظى فيه المرأة والشبيبة بدورهما الطليعي. وتتوجه الحركة في تحوّلها بشكل أكبر إلى اتخاذ استراتيجية تضمن الحد من الهجرة من كردستان والتي تشكل خطراً على مكونات ميزوبوتاميا عامة وعلى الشعب الكردي خاصة، والعمل بكافة الوسائل الديمقراطية من أجل عودتهم. كما شدد المؤتمر مرة أخرى على ضرورة انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني في هذه المرحلة الحساسة التي تستوجب وحدة الصف الكردي في روج آفا وترك الخلافات جانباً. وأكّد المؤتمر على المضي في النضال بكافة الوسائل حتى تحقيق جميع قرارات كونفرانس تحرير عفرين المنعقد في الشهباء وفي مقدمتها عودة آمنة ومستقرة لشعب عفرين وتحريرها بشكل كامل.

وأخيراً انتخب أعضاء المؤتمر كلاً من زلال جكر وغريب حسو للرئاسة المشتركة للحركة. كما تم انتخاب 64 عضواً للمجلس الإداري في الحركة منهم 32 امرأة. وتعهدت الرئاسة المشتركة للحركة وأعضاء المجلس الإداري وأعضاء المؤتمر بالمضي قدماً في درب النضال الذي خطّته دماء الشهداء من أبناء وبنات مكونات روج آفا وشمال سوريا حتى تحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها.

 

27 آب 2018

المجلس الإداري لحركة المجتمع الديمقراطي Tev Dem

المصدر : هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.