موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الثلاثاء ” 2018/7/24 “

206
image_pdf

عناوين الصحف | تحاول روسيا وقيادة العدو الصهيوني  وضع اللمسات النهائية حول الجنوب السوري تجنباً لتطورات غير سارة, فيما دخلت واشنطن على خط الاحتجاجات العراقية التي تدفع لتحويل البصرة إلى إقليم, وفي فلسطين عادت الاتهامات بين حماس وفتح بشأن المبادرة المصرية.

مباحثات روسية إسرائيلية لوضع لمسات نهائية للجنوب

وتناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع كان أهمها التحركات الدولية والإقليمية بشأن الجنوب السوري فعنونت صحيفة “الشرق الأوسط «لمسات نهائية» على تفاهمات الجنوب السوري” وقالت الصحيفة تحاول موسكو وضع اللمسات النهائية على تفاهمات حول الجنوب السوري، بَحَثَها في تل أبيب، أمس، وفد روسي رفيع يضم وزير الخارجية سيرغي لافروف، ورئيس أركان الجيش الروسي فاليري غيراسيموف، ومجموعة من الضباط والخبراء العسكريين”.

وأضافت الصحيفة “عرض الوفد الروسي منطقة عازلة بين الحدود الإسرائيلية – السورية، والقوات الإيرانية في سوريا تصل إلى 100 كيلومتر، غير أن العرض قوبل بالرفض، وانتقل الطرفان أمس إلى «نقاش تفصيلي» للملفات المطروحة، وفق ما أفادت به مصادر روسية وأوضحت أن الطرفين يسعيان إلى وضع لمسات نهائية للتفاهمات حول ترتيبات الوضع في الجنوب، وعلى خطوط فك الاشتباك في الجولان قبل حلول موعد انعقاد جولة آستانة المقبلة المقررة نهاية الشهر، والتزاماً بالتفاهمات التي نجمت عن لقاء الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين”.

إسرائيل تفعل أحدث دفاعاتها الجوية وموسكو تخشى تطور غير سار

وبدورها صحيفة العرب عنونت “روسيا تخشى من تطور غير سارّ في الجبهة الجنوبية السورية” وقالت الصحيفة “فعّل الجيش الإسرائيلي أحدث أنظمة الدفاع الجوي لديه الاثنين على الحدود مع سوريا حيث تتقدم القوات الحكومية على حساب المعارضة، بينما أرسلت روسيا مبعوثين لإجراء محادثات وصفتها بأنها “مهمة وعاجلة” مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

وأضافت الصحيفة “هناك تخوف روسي واضح من إمكانية حدوث تطور غير سارّ على هذه الجبهة بين الجيش السوري وإسرائيل، الأمر الذي قد ينسف الجهود التي بذلتها موسكو لاستعادة نظام الرئيس بشار الأسد سيطرته على المنطقة الجنوبية”.

واشنطن تشيد بقسد وتعمل على تسوية دائمة في سوريا

وفي سياق آخر عنونت صحيفة الشرق الأوسط أيضاً “واشنطن تعمل مع الأمم المتحدة على «تسوية دائمة» في سوريا”وقالت الصحيفة “قال مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي، أمس، إن بلاده ستعمل مع الأمم المتحدة وشركائها على صياغة تسوية دائمة للصراع السوري، تتضمن التمثيل الكامل لجميع السوريين، بما فيهم سكان شمال شرقي سوريا والذي تمثلهم «القوات السورية الديمقراطية»، الذين اعتبرهم يتعافون حالياً من احتلال التنظيم الإرهابي «داعش»”.

وأضافت الصحيفة “أشاد مايك بومبيو في بيان صحافي بالعمليات العسكرية الناجحة التي حققتها القوات الديمقراطية السورية، وذلك بتحرير مدينة الدشيشة وطرد تنظيم داعش منها، والتي قال إنها كانت منذ عام 2013 ممراً رئيسياً لعبور مقاتلي «داعش»، وتهريب الأسلحة، والمفجرين الانتحاريين بين سوريا والعراق، إلا أنها تقع الآن تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية”.

الاحتجاجات تدفع لتحويل البصرة إلى إقليم وواشنطن تدعمها

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الحياة “تحرك لتحويل البصرة إقليماً بعد الاحتجاجات” وقالت الصحيفة “في تطور لافت، بدأ مجلس محافظة البصرة جمع تواقيع لإعلان المحافظة إقليماً مستقلاً، على خلفية الاحتجاجات في المدينة المستمرة منذ أسبوعين، والتي أسفرت عن مقتل 14 متظاهراً، في وقت أعلنت الولايات المتحدة دعمها الاحتجاجات السلمية، وعرضت المساعدة في مكافحة الفساد وتوفير الوظائف”.

اتهامات متبادلة بين حماس وفتح بشأن المبادرة المصرية

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة الشرق الأوسط ” «فتح» و«حماس» تعودان إلى التراشق الإعلامي حول ورقة المصالحة المصرية” وقالت الصحيفة ” عاد التراشق الإعلامي بين حركتي «فتح» و«حماس» إلى الواجهة مجدداً، على خلفية المبادرة المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية. وفي حين تقول فتح إن «حركة المقاومة الإسلامية» حماس، ضمنت مطالبها باعتبارها من بين بنود مبادرة القاهرة، تحمل الثانية فتح المسؤولية عن «مواقف سلبية مناقضة»، وتدعوها إلى التعاطي بـ«إيجابية» مع الورقة المصرية”.

ترامب يحذر روحاني من عقبات شهدها قلة في التاريخ

وفي شأن آخر عنونت صحيفة الحياة ترامب ينذر روحاني بعواقب «شهدتها قلّة في التاريخ»” وقالت الصحيفة “احتدم «اشتباك» كلامي بين واشنطن وطهران، إذ حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره الإيراني حسن روحاني من أن لـ«تهديداته» عواقب «لم يختبرها سوى قلّة عبر التاريخ»، بعدما وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حكام إيران بأنهم «منافقون» وفاسدون، يديرون بلادهم في شكل «أشبه بمافيا» ويجنون ثروات طائلة على حساب معاناة شعبهم”.

وأوضحت الصحيفة “كان روحاني حذّر ترامب من أنه «سيندم» على «عبثه بذيل الأسد»، معتبراً أن نزاعاً عسكرياً بين واشنطن وطهران سيكون «أمّ كل الحروب» وعلّق الرئيس الأميركي، وكتب بأحرف كبيرة على «تويتر»، مخاطباً روحاني: «إياك أن تهدّد الولايات المتحدة مجدداً وإلا ستواجه عواقب لم تختبرها سوى قلّة عبر التاريخ. لم نَعُد دولة تقبل تصريحاتك المختلّة عن العنف والموت. كن حذراً»”.

 

المصدر : وكالات + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.