موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الأربعاء ” 2018/7/18 “

213
image_pdf

عناوين الصحف | تطرقت الصحف العربية إلى سحب قوات النظام لآلياته العسكرية بالقرب من خطوط الفصل في الجولان السوري المحتل مع استمرار العمليات العسكرية في ريف القنيطرة , وإلى تصاعد الاحتجاجات العراقية ولجوء السلطات لاستخدام القوة ضد المحتجين، ومواضيح أخرى .

النظام يسحب آلياته من خطوط الفصل طمأنة لتل أبيب

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع منها الأوضاع على الحدود السورية وفلسطين المحتلة  فعنونت صحيفة الشرق الأوسط “النظام السوري يتوغل  في معارك القنيطرة” وقالت الصحيفة “شهدت خطوط فصل القوات بين فلسطين المحتلة  وسوريا في هضبة الجولان المحتلة أمس حراكاً غير عادي، إذ سحبت قوات النظام آلياتها الثقيلة وقسماً من جنودها شرقاً، في منطقة القنيطرة؛ في إشارة من دمشق لـ«طمأنة» الدول الضامنة خلال المعارك في الجنوب”.

اتفاق إيراني مع مرتزقة جبهة النصرة لإجلاء أهالي كفريا والفوعة

وفي سياق آخر عنونت صحيفة الحياة “اتفاق بين مقاتلي المعارضة السورية وإيران لإجلاء سكان قريتين” وقالت الصحيفة “قالت مصادر في المعارضة السورية أن مفاوضين عن مقاتلي المعارضة و«الحرس الثوري» الإيراني توصلوا إلى اتفاق لإجلاء آلاف الأشخاص من قريتين يحاصرهما مقاتلو المعارضة في شمال غربي سورية مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين في سجون الدولة”.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن المصادر “أن مفاوضين من «هيئة تحرير الشام»، وهي ائتلاف لمقاتلي المعارضة تقوده «جبهة النصرة» (فرع القاعدة السابق في سورية)، و«الحرس الثوري» الإيراني توصلوا للاتفاق السري الذي سيتم بموجبه إجلاء كل السكان من قريتي الفوعة وكفريا”.

تفاهمات دولية خلف رعاية روسيا ومصر لاتفاقات التهدئة الجديدة

وبدورها صحيفة العرب عنونت “فصائل سورية تغير وجهتها من قتال النظام إلى ملاحقة المتشددين” وقالت الصحيفة “تواصل العديد من الفصائل السورية المسلحة اجتماعاتها في القاهرة، لتوسيع نطاق التهدئة في أماكن مختلفة، وضم العديد من القوى لمواجهة الجماعات الإرهابية التي أصبحت إحدى الذرائع التي تتحجج بها إيران للبقاء في سوريا”.

وأضافت الصحيفة “كشف توقيع عدد من الفصائل المسلحة على اتفاقيتين للمشاركة في جهود مكافحة الإرهاب، مساء الاثنين، عن تغيرات دفعت القاهرة وموسكو للسعي إلى تحييد هذه الفصائل في الصراع الذي انخرطت فيه جماعات متنوعة منذ سنوات وألمحت المصادر، إلى أن الرعاية الروسية والمصرية لاتفاقيات التهدئة الجديدة، ترتبط بالتوصل إلى تفاهمات إقليمية ودولية بشأن ضرورة تقليم أظافر إيران الممتدة في سوريا”.

السلطات العراقية تستخدم القوة ضد المحتجين

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة العرب “قمع الاحتجاجات يهدّد باستنزاف شعبية العبادي”، فيما عنونت صحيفة الشرق الأوسط “السلطات العراقية تلجأ إلى القوة في مواجهة الاحتجاجات” وقالت الصحيفة “لجأت القوات الأمنية العراقية إلى استخدام القوة لوضع حد للاحتجاجات المستمرة منذ 9 أيام التي خلفت مواجهات هي الأشرس بين السلطات والمتظاهرين منذ عام 2003”.

وأضافت الصحيفة “إن الشرطة العراقية استخدمت الهراوات وخراطيم المياه لتفريق حوالي 250 محتجاً تجمعوا عند المدخل الرئيسي لحقل الزبير النفطي الضخم أمس، أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول أن قوات الأمن «لن تسمح لأحد بالعبث بالأمن والنظام، وبالاعتداء على المنشآت العامة والخاصة»”.

الكيان الصهيوني يغلق المعبر التجاري رداً على استخدام الفلسطينيبن للطائرات الحارقة

وفي الشأن الفلسطيني كتبت صحيفة الحياة تحت عنوان “الفلسطينيون يطالبون بضغط دولي لتعاود إسرائيل فتح معبر كرم أبو سالم”، أما صحيفة القدس العربي فعنونت “إسرائيل تغلق المعبر التجاري وتمنع السلع رداً على «الطائرات الحارقة»”، وأشارت الصحيفة :”طبقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قرارها الجديد، القاضي بإغلاق المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة، ومنعت دخول جميع أنواع السلع، وقلصت مساحة الصيد البحري الممنوحة لصيادي القطاع، كعقاب على استمرار إطلاق «الطائرات والبالونات الحارقة»، وهو ما  ينذر بتفاقم الأزمة الإنسانية بشكل خطير في قطاع غزة المحاصر.”

 

المصدر : وكالات + هاوار 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.