موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الأحد ” 2018/7/29 “

245
image_pdf

عناوين الصحف | شهدت سوريا خلال الأسبوع المنصرم تطورات كثيرة فمن التوتر بين سورية والكيان الصهيوني  إلى التنسيق الروسي معها والتشارك بقصف الجنوب, وقيام وفد من مجلس سوريا الديمقراطية بجس نبض النظام في دمشق, وفي العراق تستمر الاحتجاجات الشعبية في البصرة والتي أصبحت تهدد مستقبل العبادي.

عدم التوصل لاتفاق بين روسيا والكيان الصهيوني  يعزز التوتر في سوريا

وتطرقت الصحف العربية هذا الأسبوع في الشأن السوري إلى عدة مواضيع كان أهمها الجنوب السوري والتوتر على الحدود الإسرائيلية، فعنونت صحيفة الحياة “إسرائيل ترسخ خطوطها الحمر بإسقاط طائرة «سوخوي»”, فيما عنونت صحيفة العرب “غياب اتفاق بشأن وجود إيران في سوريا يعزز التوتر على الجبهة الجنوبية” وقالت الصحيفة “تشهد الحدود السورية مع الجولان المحتل من قبل إسرائيل توتراً متصاعداً يُخشى أن يؤدي إلى مواجهة مباشرة بين الطرفين، في ظل عدم التوصل إلى تفاهم كامل بين روسيا وإسرائيل بشأن الملف السوري وخاصة لجهة الوجود الإيراني الذي تعتبره تل أبيب خطراً كبيراً يهدد أمنها القومي”.

دمشق وتل أبيب تختبران فض الاشتباك

وبدورها عنونت صحيفة الشرق الأوسط “دمشق وتل أبيب تختبران اتفاق «فك الاشتباك»” وقالت الصحيفة “أعلنت تل أبيب أن الجيش الإسرائيلي أسقط مقاتلة سورية من طراز سوخوي «بإطلاق صاروخي باتريوت» عليها بعدما اخترقت اتفاق فك الاشتباك بين الطرفين في الجولان”.

تشارك إسرائيلي روسي في قصف الجنوب السوري

وعنونت صحيفة الشرق الأوسط أيضاً “إسرائيل تشارك روسيا بقصف «داعش» في الجولان” وقالت الصحيفة “أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن إسرائيل نجحت في القضاء على العشرات من مقاتلي تنظيم داعش وتدمير منصات صواريخ تابعة للتنظيم، بضربة صاروخية استهدفت مواقعهم في الجولان”.

ارتباك وقلق تركي بشأن تطورات الملف السوري

أما صحيفة العرب فعنونت “قلق في تركيا من مصير إدلب ما بعد درعا والقنيطرة” وقالت الصحيفة “تعيش العاصمة التركية حالة من الترقب بشأن تطورات الملف السوري في ضوء الضغوط التي مورست على المعارضة السورية لتسليم درعا والقنيطرة والانسحاب إلى الشمال. وعكست تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حالة الارتباك التركية في حديثه عن المناطق الحدودية”.

هجمات دامية تضرب مدينة السويداء

وفي الهجمات الانتحارية على مدينة السويداء عنونت صحيفة الحياة “أربعاء أسود في السويداء بعد هجوم مركّب لـ «داعش»”, فيما عنونت الشرق الأوسط “مذبحة «داعشية» تضرب السويداء «المحايدة»” وقالت الصحيفة “قتل وجرح المئات من المدنيين والمقاتلين المحليين في مدينة السويداء الواقعة جنوب سوريا، بهجمات دموية تبناها تنظيم داعش في المحافظة ذات الغالبية الدرزية، التي عرفت بموقفها الحيادي ورفض زعمائها إرسال أبنائهم للقتال مع أي طرف  خلال الحرب في السنوات الماضية”.

لجان ثلاثية لإعادة اللاجئين السوريين

صحيفة الشرق الأوسط عنونت أيضاً “لجنة ثلاثية من لبنان وسوريا وروسيا لإعادة النازحين إلى بلداتهم” وقالت الصحيفة “طغى موضوع عودة النازحين السوريين إلى بلادهم على ما عداه من قضايا في لبنان، حيث استنفرت القيادات السياسية والأمنية لبحث هذا الملف مع الوفد الروسي الدبلوماسي والعسكري الذي وصل بيروت برئاسة الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف”.

واشنطن ترفض المشاركة في آستانة 10

وفي شأنٍ سوري آخر عنونت صحيفة الحياة “واشنطن ترفض المشاركة في «آستانة 10» والمعارضة تشكو محاولات لإغلاق ملف المعتقلين” وقالت الصحيفة “غداة إعلان موسكو أن اجتماع «آستانة 10» سيولي اهتماماً خاصاً بالقضايا الإنسانية في سورية وعودة اللاجئين، أكدت واشنطن أنها لن تشارك في أي «صفة رسمية» في الاجتماع، وشدد مسؤول بارز في المعارضة على أن روسيا تسعى إلى «إعادة تأهيل نظام الاستبداد»، لكن العالم لن تنطلي عليه محاولات الكرملين التركيز على عودة اللاجئين وإغفال الدور «الإجرامي» للنظام السوري”.

وفد من م س د يجس نبض دمشق

وعن المفاوضات بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري عنونت صحيفة الشرق الأوسط “وفد كردي «يجسّ نبض» دمشق: الخدمات قبل معابر الحدود” وقالت الصحيفة “كشفت الجولة الاستطلاعية لوفد من «مجلس سوريا الديمقراطي»، الذراع السياسية لـ«قوات سوريا الديمقراطية» الكردية – العربية المدعومة من واشنطن، إلى دمشق اختلاف الأولويات بين الطرفين بين تركيز الحكومة على استعادة البوابات الحدودية وإرسال الأمن إلى شرق نهر الفرات وتركيز الفريق الآخر على استعادة الخدمات والمرحلية في التعاون”.

الاحتجاجات تعصف بمستقبل المفاوضات لتشكيل الحكومة العراقية

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة العرب “الاحتجاجات تغطي على مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة في العراق”، ونقلت الصحيفة عن سياسيين عراقيين قولهم “إن حركة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد الفساد وسوء الخدمات، تعصف بمستقبل المفاوضات السياسية المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة”.

الاحتجاجات العراقية تهدد مستقبل العبادي السياسي

أما صحيفة القدس العربي فعنونت “احتجاجات العراق تهدد مستقبل العبادي السياسي… قد يخسر ما كسبه في الانتخابات” وقالت الصحيفة “البعض يرونها مبررة وآخرون يرونها مؤامرة، لكن المؤكد أن الاحتجاجات التي شهدها العراق خلال الفترة الماضية ستؤثر على المستقبل السياسي لرئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي”.

المفاوضات لتشكيل الحكومة العراقية في مرحلة جسّ نبض

أما صحيفة الحياة فعنونت “لا تحالفات حكوميّة عراقية قبل إعلان نتائج الانتخابات”، وقالت الصحيفة “أكدت مصادر سياسية عراقية أمس، استمرار المفاوضات بين القوى والتحالفات السياسية استعداداً لتشكيل حكومة، لافتة إلى أنها ستشمل الحديث عن أسماء رئيس الوزراء المقبل وتشكيلته الوزارية, وقال كريم النوري القيادي في «تحالف الفتح» بزعامة هادي العامري، إن «المحادثات بين الكتل السياسية لا تزال مستمرة، لكنها لن تتمخض عن تحالفات قبل المصادقة على نتائج الانتخابات». وأكد أن «المفاوضات حالياً تمرّ في مرحلة جسّ النبض ولم ترتقِ إلى تفاهمات على تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر»”.

حكومة العدو الصهيوني  ترفع جزئياً الحصار على غزة ومساعي للحفاظ على الهدوء

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة القدس العربي “ليبرمان يقر رفع الحصار عن غزة جزئياً ويدخل الوقود وميلادينوف يصل إلى القطاع للحفاظ على الهدوء”، وقالت الصحيفة “سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدخول شاحنات تقل وقوداً وغاز طهي، وسلعاً غذائية إلى قطاع غزة، بعد عملية تشديد للحصار منذ أسبوعين، وهو ما أدى إلى نفاد الكثير من السلع، وهدد بزيادة المأساة الإنسانية في القطاع”.

حركة فتح ستسلم ردها بشأن المصالحة وترفض لقاء حماس

ومن جانبها عنونت صحيفة الشرق الأوسط “«فتح» ترفض أي تدخل في قضية الإجراءات ضد غزة… ولا تعترف بعسكريي «حماس»”، ونقلت الصحيفة عن عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قوله إن حركته ستسلّم ردّاً شاملاً على مسوَّدَة الأفكار المصرية بشأن المصالحة الداخلية، مطلع الأسبوع المقبل في القاهرة، على أمل استئناف تنفيذ الاتفاق الذي وُقِّع العام الماضي برعاية مصر، وأكد أن حركته لن تجتمع مع حركة حماس أو تجري معها أي حوارات.

عقاب جماعي بعد عملية طعن في مستوطنة آدم

وعنونت صحيفة القدس العربي أيضاً “المواجهات تتصاعد في الضفة والاحتلال يقتحم الأقصى ويعتدي على المصلين.. وليبرمان يقر 400 وحدة استيطانية كرد على عملية «مستوطنة آدم»” وقالت الصحيفة “في أول قرار «عقاب جماعي» اتخذته سلطات الاحتلال، عقب عملية الطعن التي نفذها فتى فلسطيني، في مستوطنة آدم، وأسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين، واستشهاد المنفذ، أقر وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بناء 400 وحدة استيطانية جديدة في تلك المستوطنة، فيما واصلت قوات الاحتلال حصار قرية كوبر مسقط رأس المنفذ، ودفعت بتعزيزات عسكرية للضفة الغربية، كما هاجمت المسجد الأقصى واعتدت على المصلين في داخله”.

متخصصون يحذرون من مشروع أردوغان الذي ينذر بكارثة بيئية

وفي الشأن التركي عنونت صحيفة العرب “قناة إسطنبول مشروع أردوغان العظيم ينذر بكارثة بيئية” وقالت الصحيفة “ترى الحكومة التركية أن مشروع قناة إسطنبول العملاق سينعش الاقتصاد، أما المتخصّصون فيرون عكس ذلك؛ إذ ينظرون إلى هذا المشروع بوصفه نذير شؤم، ويأذن بوقوع كارثة في المنطقة”.

 

المصدر : وكالات + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.