موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

السويداء أرتفاع عدد الشهداء إلى 215 ولازالت المعارك مستمرة

519
image_pdf

سوريا | السويداء | أفادت مراسلة روسيا اليوم ، نقلا عن مدير صحة السويداء، بارتفاع حصيلة ضحايا هجمات “داعش”، التي استهدفت عدة قرى في ريف السويداء جنوبي سوريا، إلى 215 قتيلا و180 جريحا، بعضهم في حالة حرجة.

واستخدم مرتزقة داعش  في هجومهم صواريخ محمولة وأسلحة فردية وقنابل يدوية، عقب تمكنهم من التسلل إلى المدينة ونفذوا ثلاثة تفجيرات، الأول قرب السوق والثاني عند دوار المشنقة والثالث استهدف دوار النجمة.

وتزامنت التفجيرات مع هجوم عنيف لـ”داعش” على قرى المتونة ودوما وتيما في ريف السويداء الشرقي والشمالي الشرقي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأشارت وسائل إعلام سورية إلى أن وحدات من الجيش تصدت لمحاولات تسلل عناصر إضافيين من التنظيم إلى هذه القرى.

وذكرت أن الجهات المختصة وأهالي المنطقة، قاموا بملاحقة عناصر المجموعة وتمكنوا من قتل اثنين منهم، موضحة مصرع أحد المواطنين.

وفي غضون ذلك، وجه ناشطون من المحافظة السورية وأهالي قرى الشبكي والشريحي ورامي وطربا في ريف السويداء الشرقي نداءات استغاثة معلنين عن تعرض قراهم لهجوم من التنظيم الإرهابي المذكور.

وذكر نشطاء، أن نداءات الاستغاثة سمعت في القرى المجاورة عبر مكبرات الصوت تطلب من كل شاب ورجل يستطيع حمل السلاح المسارعة إلى مساندة الأهالي في صد الهجوم.

وتشير بعض التقديرات إلى مقتل نحو 25 مسلحا من تنظيم “داعش” على أطراف المقرن الشرقي في ريف المحافظة وبلدة دوما في الريف الشرقي والمجبل بين دوما والمتونة.

وفي الأطار نفسه قال مراقبون أن داعش شن الهجوم على ريف السويداء الشرقي مستفيداً من الجيب الموجود في التنف وبعض القرى التي لا يزال يسيطر عليها التنظيم ، حيث باغت المدنيين في القرى الشرقية ومستغلا ً العمليات العسكرية من الجهة الغربية والجنوبية للسويداء والملاصقة لريف درعا حيث يتواجد جيب آخر للتنظيم .

المصدر: روسيا اليوم

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.