موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الثلاثاء 5/6/2018

455
image_pdf

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم جملة من المواضيع المهمة على الساحة من بينها استئناف حملة عاصفة الجزيرة لتحرير ريف حسكة من داعش، وأوضاع الجنوب السوري ولقاء وزير الخارجية الأمريكي مع نظيره التركي، والذكرى الـ 51 للنكسة الفلسطينية، والاجتماعات التي تعقد بعد الانتخابات اللبنانية والعراقية، وكذلك الاحتجاجات التي شهدها الأردن.

استئناف حملة عاصفة الجزيرة وداعش يهاجم النظام

وفي الشأن السوري تناولت الصحف استئناف حملة عاصفة الجزيرة لتحرير ريف الحسكة من مرتزقة داعش، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الشرق الأوسط “التحالف الدولي يستعجل عملية «إبادة بقايا داعش» شرق سوريا”، فيما عنونت صحيفة الحياة “هجوم لـ «داعش» يضعه على الضفة الغربية للفرات واستئناف «عاصفة الجزيرة» لتحرير شرق النهر”.

وقالت الصحيفة “استأنفت قوات سورية الديموقراطية « قسد» أمس، عملية «عاصفة الجزيرة» لمحاربة تنظيم «داعش» الإرهابي في آخر جيب يسيطر عليه شرق الفرات، فيما عاود التنظيم الهجوم مجدداً على مواقع قوات النظام في محيط مدينة البوكمال، وتمكن من وصل مناطق سيطرته بين ضفتي الفرات الشرقية والغربية”.

وأضافت الصحيفة “قالت مصادر محلية وناشطون، أن التنظيم سيطر على أجزاء واسعة من قرية الحسرات شمال شرقي البوكمال والواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات، ما مكنه من وصل الجيب الذي يسيطر عليه شرق النهر مع غربه”. كما نقلت عن الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو كبرييل قوله إن “«داعش بات محاصراً في منطقة الدشيشة الحدودية التي كان يستخدمها لنقل مقاتليه عبر الحدود». وأكد أن «المرحلة النهائية تتواصل فصولاً في المنطقة الواقعة جنوب شرقي الحسكة وشمال دير الزور بتنسيق كامل مع الجيش العراقي

عدم حماية منبج وشرق الفرات يعني خروج أمريكا من المنطقة

كما تطرقت الصحف إلى لقاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بنظيره التركي جاويش أوغلو والحديث عن خارطة طريق حول منبج، وفي هذا السياق عنونت صحيفة العرب “خارطة طريق تركية أميركية تثير غموضاً حول مستقبل أكراد سوريا”، وقالت الصحيفة ” تطرح خارطة الطريق التي أعلنت كل من واشنطن وأنقرة الاتفاق بشأنها حول منبج السورية، الكثير من التساؤلات لعل أهمها هل قررت الولايات المتحدة التخلي عن حليفتها، وحدات حماية الشعب الكردي؟ وما موقف روسيا من هذه الخارطة؟ وهل يأتي الاتفاق في سياق تفاهم أشمل لتسوية الأزمة السورية؟ أم أنها خطوة لإعادة خلط الأوراق في شمال البلاد؟”.

وبدورها عنونت الحياة “أنقرة تعزز نفوذها في الشمال السوري”، وقالت الصحيفة “أكد الرئيس المشترك لمجلس سورية الديموقراطية رياض درار أن «الجانب الأميركي تعهد حماية منطقة منبج وشرق الفرات من أي تدخل خارجي واستمرار الشراكة معنا في محاربة الإرهاب». وكشف أن الأميركيين «أخبرونا بأفكارهم حول الاتفاق مع الجانب التركي (حول منبج)، لكننا لم نحصل حتى الآن على التفاصيل»، لافتاً إلى أن «الجانب الأميركي يعلم أن عدم حماية مناطق شرق الفرات ومنبج يعني خروجهم من المنطقة بما يحمله من تداعيات سلبية». وأوضح أن «الهدف من الاتفاق هو تحييد إمكان شن هجوم عسكري تركي على منبج كما حصل في عفرين». وزاد: «قنوات الاتصال مفتوحة مع الجانب الأميركي لنقل أي اعتراضات على تصرفات تركية قد توتّر الأوضاع»، مشدداً على «عدم السماح بتكرار عملية عفرين»”.

روسيا لن تدعم النظام في الجنوب إذا شارك الإيرانيون

كما تناولت الصحف مواضيعاً مختلفة أخرى في الشأن السوري، فعنونت الحياة “لجنة الدستور السوري تبدأ عملها هذه السنة”، فيما عنونت القدس العربي “حرب نفوذ بين «درع الفرات» و«أحرار الشام» تشعل الوضع في جرابلس شمالي سوريا”، وبدورها عنونت العرب “سوريا تدعو اللاجئين في لبنان للعودة لإعمار بلادهم”.

أما الشرق الأوسط فعنونت الشرق الأوسط “موسكو ترهن معركة الجنوب بانسحاب ميليشيات إيران”، وقالت الصحيفة “أكدت موسكو، أمس، أن الطائرات الروسية لن تشارك في توفير غطاء جوي لقوات النظام السوري في «معركة الجنوب»، إذا شاركت فيها ميليشيات تابعة لإيران. وأفادت قاعدة حميميم الروسية على صفحتها في «فيسبوك»: «على القوات الإيرانية و(حزب الله) الخروج من الجنوب السوري، وإلا لن تحظى القوات الحكومية بأي دعم من القوات الروسية على الإطلاق، في المعركة المرتقبة بمحافظة درعا”.

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “العامري «يغازل» واشنطن والخزعلي «قلق»”, فيما عنونت صحيفة العرب “شرخ في تحالف الفتح يقلص نفوذ إيران على الحكومة العراقية” وقالت الصحيفة “أثار اللقاء الذي جمع هادي العامري، زعيم قائمة الفتح المقربة من إيران، بالسفير الأميركي في بغداد دوغلاس سيليمان، استفهامات كثيرة بشأن قدرة حلفاء طهران في العراق على التماسك أمام الضغوط الدولية المستمرة”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول دبلوماسي في بغداد قوله بأن “الولايات المتحدة الأميركية تحاول عزل منظمة بدر التي يتزعمها العامري عن تحالف الفتح المدعوم من إيران”.

وتابعت الصحيفة “قال مصدر سياسي عراقي إن “تحالف الفتح يشهد تنازعاً واضحاً بين زعاماته، بشأن العلاقة مع الولايات المتحدة”.، موضحاً أن “العامري يؤيد قدراً معقولاً من الانفتاح على واشنطن بشكل لا يغضب إيران”.

الرزاز لتشكيل الحكومة.. مواجهة اختبار تهدئة الشارع 

وفي الشأن الأردني والاحتجاجات التي شهدتها البلاد رداً على قانون الضريبة، عنونت الشرق الأوسط ” الأردن: حكومة الرزاز أمام اختبار تهدئة الشارع”، وقالت الصحيفة “كلف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أمس، عمر الرزاز تشكيل الحكومة الأردنية الجديدة. ويواجه الرزاز، وزير التربية في حكومة هاني الملقي الذي قدم للملك استقالته في وقت سابق أمس، اختبار تهدئة الشارع الذي يشهد احتجاجات شعبية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وزيادة الأسعار”.

يحيي الفلسطينيون في غزة الذكرى الـ51 للنكسة

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة الحياة “الغزيون يشاركون في «مليونية القدس» إحياء لذكرى نكسة 1967” وقالت الصحيفة “يحيي الفلسطينيون في قطاع غزة اليوم، الذكرى الـ51 للنكسة واحتلال إسرائيل ما تبقى من فلسطين عام 1967، في ظل استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، في وقت توعد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بـ «تصفية الحساب» مع حركتي «حماس» و «الجهاد الإسلامي» …  وتبدأ فعاليات «مليونية القدس» إحياءً لذكرى النكسة اليوم، وتستمر حتى الجمعة المقبل”.

 

المصدر : وكالات

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.