موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

المجلس الفدرالي الروسي يهاجم وزير الخارجية التركي

409
image_pdf

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي قسطنطين كوساتشوف، أن تصريحات وزير الخارجية التركي عن “الضم العسكري للقرم” لا تساعد على تحسين العلاقات بين موسكو وأنقرة، التي لا يجوز أن تتأثر هذه العلاقة بالظروف الخارجية.

وقال كوساتشوف:”تتعرض تركيا لضغوط كبيرة من الغرب في اتجاهين: الإصلاحات السياسية في البلاد والإجراءات في سوريا ضد الأكراد، ويمكن الافتراض أن تصريح الوزير هو نوع من المناورة ومحاولة لتحويل انتباه الغرب إلى روسيا”، مضيفا أن هذا الأمر “لن يساعد بالتأكيد على تحسين العلاقات الروسية-التركية”.

وانتقد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ، في وقت سابق من اليوم، الدول الأوروبية التي “بدأت نسيان شبه جزيرة القرم”، قائلا إن أنقرة لن تنسى أبدا قضية شبه جزيرة القرم، ولم ولن تعترف بضمها إلى روسيا .

وعادت شبه جزيرة القرم إقليماً فدرالياً روسياً، بعد الاستفتاء الذي جرى فيها يوم 16 آذار/مارس عام 2014، وصوتت أغلبية الناخبين لصالح الانفصال عن أوكرانيا، والانضمام إلى روسيا، وأصبحت جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول ضمن روسيا الاتحادية، اعتباراً من 18 آذار/مارس عام 2014.


وجاء الرد الروسي على تصريحات وزير الخارجية التركي يوم الأثنين الماضي حين وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو علاقة بلاده بروسيا بأنها “علاقة قوية”، مؤكدا أنها لن تنهدم بتصريحات من فرنسا وليست بديلا عن علاقة أنقرة بأمريكا أو حلف الناتو ، و إن أنقرة لن تنسى أبدا قضية شبه جزيرة القرم، ولم ولن تعترف بضمها إلى روسيا .

 

اقرأ أيضاً – عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم 

المصدر : سبوتنيك 

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.