موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

العراق || الحزب الشيوعي: لن نشارك في حكومة محاصصة وسنختار المعارضة

372
image_pdf

العراق || أخبار || الحزب الشيوعي العراقي || استبعد ائتلاف دولة القانون امكانية التوصل الى تفاهمات مع (سائرون) تصل الى مستوى تحالف يضم الطرفين لتشكيل الحكومة، فيما قال قيادي في سائرون ان  تحالفه لن يدخل الحكومة اذا تشكلت على اساس المحاصصة، وسيختار المعارضة.

وقال عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي في تصريح  امس إن (الحوارات مع جميع الكتل السياسية والدخول في تفاصيل الحكومة الجديدة مستمرة لتشكيل الكتلة الأكبر)، نافيا (وجود حوارات بين دولة القانون وتحالف سائرون). واضاف إن (زعيم التيار الصدري غرد في وقت سابق عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعدم التحالف مع دولة القانون في تشكيل الحكومة المقبلة)، مستبعدا (التوصل الى تحالف بين الكتلتين أو تفاهم في الأيام المقبلة). ونقل تقرير صحفي عن المطلبي قوله امس أن تحالف سائرون وضع شروطاً (تعجيزية). واوضح إن (المشهد السياسي العراقي لا يزال ضبابياً، وغير واضح، فالحوارات ما زالت مستمرة بين التحالفات الرابحة في الانتخابات، لكن من دون إعلان أو توقيع أي ورقة رسمية بين طرفين أو مجموعة أطراف تتفق في ما بينها).

وأضاف أن (سائرون كان قد وضع شروطاً تعجيزية للحوار معنا، مثل اعتذار رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي من أهالي الموصل، بسبب احتلال تنظيم داعش الإرهابي لمدينتهم، لذلك لا توجد حوارات مع سائرون، وهذا خيارهم، فهم أرادوا الابتعاد عنا ولسنا نحن من ابتعد). وتابع أنّ (الحوارات مع كل الكتل السياسية والدخول في تفاصيل الحكومة الجديدة، مستمرة، ونحن أعلنّا منذ اليوم الأول بعد إعلان النتائج أنّ أبوابنا مفتوحة للجميع ولم نضع أي شرط لإجراء الحوار)، مضيفًا أنه (إذا تشكّلت الكتلة الأكبر خارج حدود ائتلاف دولة القانون، فسنكون خارجها).من جهته أكد النائب عن ائتلاف الوطنية عبد الكريم عبطان  عدم وجود إي مفاوضات بين الكتل السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.وقال في تصريح إن (اللقاءات التي أجريت مع القوى السياسية، هي مجرد حوارات، خالية من إي تفاوض بشأن تشكيل الحكومة المقبلة أو الدخول بتحالفات سياسية لغرض تشكيل الكتلة الأكبر).وأضاف إن (المفاوضات الرسمية ستنطلق بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، ولا توجد إي مفاوضات أو اتفاقات في الوقت الراهن إطلاقا). بدوره قال سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي،  المنضم في تحالف سائرون رائد فهمي ان (سائرون لن يكون جزءًا  في حكومة تقوم على اساس المحاصصة، بل سيختار المعارضة لتحقيق برنامجه الاصلاحي).

ونقل بيان للحزب تلقته (الزمان) امس عن فهمي  قوله ان (سائرون لن يشترك في اي حكومة تقوم على اساس المحاصصة، نظير ما حل في الحكومات السابقة)، مؤكدا ان (سائرون سيختار دور المعارضة في البرلمان اذا ما حصل ذلك وستكون معارضته بناءة، وغايته تحقيق الاهداف التي وضعها في برنامجه الحكومي)، مستدركا (لكن هناك املا كبيرا بأن يتم تشكيل حكومة تختلف عن الحكومات السابقة، ويكون تحالف سائرون جزءاً رئيساً منها، ما دامت بعيدة عن المحاصصة). ولفت الى ان (هناك جهات تريد ابعاد تحالف سائرون عن الحكومة المقبلة، لغرض تشكيل حكومة محاصصة)، لكنه استبعد ذلك، لأن (التحالف اصبح رقماً سياسياً صعباً، الآن وخلال المرحلة المقبلة ايضاً). ودعا القيادي في ائتلاف الوطنية زياد الجنابي الكتل السياسية إلى عدم الانصياع للإملاءات الخارجية.وقال  في تصريح إن (هناك أجندات خارجية تتدخل في بعض اجتماعات الكتل السياسية)، موضحا ان (تلك الأجندات تملي عليهم ذلك).وطالب الجنابي بـ(التفكير بمصالح الشعب قبل المناصب والمصالح الشخصية)، مشيراً إلى أن (الشعب ينتظر أن يتحسن الوضع وأن لا ينظر لاجتماعات تتفق على المصالح الشخصية).

 

 

المصدر : الحزب الشيوعي العراقي – بقلم : عبد اللطيف الموسوي

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.