موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

مئات الجرحى الفلسطينيين في الأسبوع الثالث من “مسيرة العودة”

633
image_pdf

يشارك آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم للجمعة الثالثة على التوالي، في فعاليات “مسيرة العودة الكبرى” قرب الحدود مع الأراضي المحتلة ، حيث أضرموا النار في أعلام إسرائيلية، وأطلق ناشطون على هذه الجمعة اسم “جمعة رفع العلم”؛ حيث خصصت لرفع آلاف الأعلام الفلسطينية، وحرق الأعلام الإسرائيلية.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن 528 مواطناً فلسطينياً أصيبوا بجراح مختلفة، جرّاء استهداف الجيش الإسرائيلي للمتظاهرين قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، وسجل أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة، 528 إصابة، من بينها 122 بالرصاص الحي و39 اختناق بالغاز، و7 بالرصاص المطاطي، فيما لم يوضح طبيعة باقي الإصابات، وتوجه الآلاف إلى خمس مخيمات احتجاجية مقامة منذ 30 مارس الماضي قرب الحدود مع إسرائيل، حيث لوحوا بالأعلام الفلسطينية.

وتستمر فعاليات ما يعرف بـ”مسيرة العودة الكبرى” حتى 15 ماي المقبل (ذكرى النكبة)، وحتى الآن سقط على إثرها 33 قتيلا بين الفلسطينيين، أغلبهم سقطوا في مظاهرات فضلا عن حوادث أخرى وقعت عبر الحدود، وفي تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية “إفي”، ذكر عضو اللجنة المنظمة المشكلة من قطاعات اجتماعية وسياسية مختلفة صلاح عبد العاطي أن تظاهرات اليوم ستقوم على التلويح بالأعلام، بعدما استخدم المحتجون الجمعة الماضية الإطارات كرمز وحرقوا مئات منها قرب الحدود مع إسرائيل من أجل عرقلة الرؤية أمام القناصة الإسرائيليين.

وتابع “خلال أنشطة (اليوم) سيتم أيضا حرق أعلام إسرائيلية لاحتواء غضب المشاركين الفلسطينيين حتى تلتزم إسرائيل بمطالب سكان القطاع خاصة تخفيف الحصار”، ووضعت أعلام كبيرة عند مدخل المخيمات، حيث يمر من فوقها المحتجون كدليل على رفض الاحتلال، ونسب الجيش الإسرائيلي هذه الاحتجاجات إلى حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وحذر من أنه سيواصل التعاطي مع أي “محاولات لإلقاء مواد ناسفة أو قنابل حارقة أو حجارة” عند السياج، وتنشر إسرائيل جنودا وقناصة على طول السياج المتاخم للقطاع من أجل منع أي اقتراب من الحدود، وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أنها قدمت إسعافات لما يزيد عن 1200 مصاب بطلق ناري منذ أول احتجاج نظم في 20 مارس.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.