بعد أن شن جيش الاحتلال التركي هجماته على عفرين، ومحاولاته لاحتلال مناطق في شمال العراق ، بدأ مرتزقة داعش بشن هجمات على مناطق متفرقة في العراق، حيث احتل مرتزقة داعش ليلة أمس قريتين تابعتين لكركوك، بحسب مصادر محلية فإن القريتين هما هفتخار، وآفا فخروا الواقعة بين داكوك وخرماتوا.

وقالت المصادر بأن مرتزقة داعش قالت للأهالي عبر مكبرات الصوت في المساجد بأن الذين يدعمونهم بإمكانهم البقاء، والذين لا يدعمونهم عليهم الخروج، وعليه ترك أهالي القريتين منازلهم، ولم يبقى في القرية سوى المرتزقة، ويذكر أن مرتزقة داعش بدأ بالتحرك في مناطق العراق كـ “محيط كركوك، ديالا، الموصل، الحويجة، وتلعفر”، وذلك بعد أن احتل الجيش التركي عفرين السورية ، مما يدل على أن التنظيم يعمل بتعليمات تركية حاليا ً .