موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

معركة كسر العظم بدأت في بلدة ” راجو “

911
image_pdf

#عفرين || عاجل || معركة كسر العظم بدأت في بلدة ” راجو ” || 

تستمر أعنف الاشتباكات في أحياء مدينة راجو بين مقاتلي وحدات حماية الشعب وبين الجيش التركي والفصائل التابعة له  , حيث أنقسمت المدينة الى قسمين، ومنذ مساء أمس السبت 03/03/2018، تدور أعنف المعارك في  أزقة وشوارع بلدة راجو، تستخدم فيها الاسلحة الثقيلة، وقالت مصادر من مدينة عفرين أن سحب من الدخان تغطي سماء المدينة ، وسط حشد تركيا المزيد من قواتها في محيط البلدة ، كما أشارت المصادر أن تركيا تحاول زج أكبر عدد ممكن من فصائلها وقواتها في المناطق التي تحتلها ، مضيفاً أن البلدة أفرغت من أهلها تماماً.

وفي ذات الأطارأعلنت الحكومة  تركيا من طرفها  منذ ثلاثة أيام سيطرتها على البلدة ولكن الاشتباكات التي تحصل ضمن البلدة تؤكد غير ذلك، حيث تحولت الاشتباكات الى حرب شوارع ، يشاهد من خلال المشاهد التي نشرتها الوكالات التركية تمركز عناصر درع الفرات في أحياء البلدة من الجهة الشمالية للمدينة بينما الجهة الجنوبية لا تزال خارج سيطرتها، وفي السياق ذاته نقلت جريدة حرييت التركية صور ومشاهد من مدينة راجو تظهر فيها دخول عناصر كتيبة التركمان الى المدينة، وتأتي هذه الخطوة بعد تعذر الفصائل المهاجمة من احتلال المدينة بشكل كامل , وسط قصف و أصوات اشتباكات عنيفة من البلدة.

أخيرا ً فأن مصادرنا الخاصة من عفرين تقول أن ” راجو ” هي معركة كسر العظم وستكون نتائجها كبيرة على الحكومة التركية ومرتزقتها ، خاصة أن الأنباء الواردة من جنديرس والشيخ حديد تؤكد فشل الهجوم التركي صباح اليوم مما يعني أن العمليات المعاكسة بدأت وأن المناورة التي تنفذها وحدات حماية الشعب في محيط بلدات راجو وجنديرس بدأت تظهر نتائجها من خلال تزايد عدد قتلى الجيش التركي خلال الــ48 ساعة الماضية .

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.