موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

ماهر جايان،الجزء الأول

1٬080
image_pdf

 ماهر جايان – الجزء الأول

 

مقدمة:

ما هي سوى أيام حتى ينتهي شهر آذار والذي يحمل ذكرى ” مجزرة قزلدره ” التي تصادف يوم الثلاثين من آذار عام 1972، حيث يحي فيها أنصار وأعضاء الحزب الجبهوي لأنقاذ الشعب في تركيا ومعهم كل الثوريين والمناضلين الأمميين حول العالم ذكرى هذا القائد والمفكر والمناضل في كل عام ، وسنقوم بالتعريف بحياته وبذكرى استشهاده في 30 آذار على أجزاء.

ولد ماهر جايان عام 1946 في مدينة سامسون بتركيا ، ومن ثم درس المرحلة الإعدادية والثانوية في مدرسة حيدر باشة بإسطنبول ، والتحق بعد الثانوية بكلية الحقوق بجامعة إسطنبول عام 1963 ، حيث لم يكمل دراسة الحقوق وأنتقل إلى جامعة أنقرة لدراسة العلوم السياسية بنفس العام ، حيث أنتخب بعدها بعامين رئيساً لجمعية الفكر الفدرالي في عام 1965 .

وبعد انتهاء مرحلة الدراسة الجامعية ومع تطور الحالة السياسية عند ماهر جايان سافر إلى فرنسا عام 1967 ليتعرف اكثر على الفكر الثوري والحركات الثورية والأحزاب السياسية حيث كانت باريس وقتها عاصمة السياسية الأوربية ، وبدأ بحضور النقاشات خلال الندوات الفكرية واللقاءات العامة حول نشوء هذه الحركات وأفكارها العامة وبنيتها الداخلية والتنظيمية ، ليعود إلى تركيا في عام 1968 وينتسب إلى حزب العمل التركي وهو بداية عمله السياسي ، وماهي إلا أشهر حتى ينفذ اول عملية عسكرية ضد القوات الأمريكية في تركيا حيث تم اعتقاله وأطلق سراحه لعدم ثبوت الأدلة .

وفي هذه المرحلة بدأ ماهر جايان يؤسس لرؤيته الخاصة ويضع أولى لبنات فكره الساسي ، حيث قال أن الثورة القومية التي يعمل لها حزبه لا يمكن أن تنجح إنما يجب أن تكون هناك ثورة شعبية مسلحة على أساس فكر ماركسي وهذه أفضل طريقة لخلاص الشعب ، وعلى هذا الأساس شهد عام 1969 بداية ترأسه وتأسيسه لجسم حزب سياسي مبني على فكره الخاص ونظريته الخاصة وهي الشبيبة الثورية .

 

يتبع في الجزء القادم ..

جميع الحقوق محفوظة – المكتب الإعلامي – الحزب الجبهوي لإنقاذ الشعب في تركيا 

THKP-C/MLSPB

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.