موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

ملخص ماحصل في عفرين منذ يوم أمس

595
image_pdf

 

أعلن الرئيس التركي أردوغان بدء الحرب على عفرين ظهر يوم أمس 20.01.2018 وماهي إلا ساعات قليلة حتى انطلق أكثر من 70 طائرة حربية لقصف مختلف مناطق عفرين والشهباء استهدفت معظمها إحياء سكنية يقطنها مدنيين ،كما قصفت الطائرات التركية مرتفع بافيونة الذي يحتوي برج الاتصالات ونتيجة ذلك انخفضت خدمة الاتصالات في عفرين بشكل ملحوظ .


على إثر ذلك شهدت مختلف مناطق عفرين والشهباء واعزاز وراجو امس اشتباكات عنيفة بين القوات التركية بمساندة من مرتزقة درع الفرات والفصائل الإرهابية المتواجدة في المنطقة من جهة و وحدات حماية الشعب والمرأة و جيش الثوار من جهة أخرى ،حيث أفاد مراسلونا بأن القوات المدافعة توقعت في صفوف المعتدين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وأجبرتها على التراجع أو عدم التقدم في احسن الأحوال .
هذا وقد أكدت مصادر متقاطعة وقوع اشتباكات شرسة وتبادل القذائف في قرية إيسكا -اعزاز وعندما هاجمت قوات الحماية الفصائل الإرهابية حاولوا الفرار ،لكن تم قتلهم جميعاً من قبل الجيش التركي لمنعهم من التراجع ، كما حاولت الدولة التركية ،السيطرة على تل البلبل لفرض السيطرة النارية على الإقليم لكنها جوبهت بمقاومة عنيفة من قبل وحدات حماية الشعب وتم دحرهم وقتل العديد منهم ، وأكد مراسلون أن القصف العنيف يتواصل منذ البارحة على قرى عفرين في محاولة لكشف نقاط وحدات الحماية لكن الوحدات متمركزة في نقاطها بانتظار الهجوم البري الذي أعلنت تركيا عن بدئه ظهر اليوم .
أما في جبهات اعزاز والشهباء وبلبلي تتواصل الاشتباكات العنيفة حيث تتصدى وحدات الحماية الشعب للعدوان التركي بشراسة ويلقونهم ضربات قاسية في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم قصفت الطائرات منطقة قيبار دون تحقيق أهدافها ، ونتيجة لتحليق الطائرات في سماء عفرين والقصف العشوائي اتخذت المؤسسات المدنية في عفرين حالة استنفار ودعت الأهالي للاحتماء في الملاجئ والقرى المحيطة ،حيث ان القصف التركي يستهدف في غالبيته المناطق السكنية مما أسفر حتى ظهر اليوم عن سقوط عدد من الجرحى والشهداء بينهم نساء و أطفال .

المصدر: موقع xeber24

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.