موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

بيان خاص بالقدس والقضية الفلسطينية

بيان خاص بالقدس والقضية الفلسطينية
688
image_pdf

الحزب الجبهوي لإنقاذ الشعب في تركيا 

نحن اللجنة المركزية للحزب الجبهوي لإنقاذ الشعب في تركيا  وباسم كل الثوريين والمناضلين من رفاقنا في العالم نعلن ما يلي :
 
لم يكن مستغربا ً أن يوقع الرئيس الأمريكي قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ، فهذا بالنسبة لنا أمر متوقع لأن أمريكا ومنذ أربعينيات القرن الماضي وهي رأس الهرم الصهيوني الامبريالي والسياسية الأمريكية هي عصا بيد الصهيونية العالمية مثلها مثل الدول الاستعمارية الأخرى ومن ضمنها الحكومات التركية المتعاقبة منذ تلك الفترة.
وأن سبب إعلان حركتنا الشعبية وبداية نضالنا الثوري كان ردت فعل على السياسيات الفاشية التركية أولا ً ومن ثم ضد الإمبريالية العالمية والصهيونية التي تستعمر وتقتل الشعوب حول العالم ، حيث بدأت انتفاضة الحركات الشعبية الثورية في خمسينات القرن الماضي ضد الدولة الفاشية التركية ليولد حزبنا من خاصرة النضال الثوري عام 1971 ليكمل مؤسسيه مسيرة الكفاح لحرية الشعب التركي المظلوم ومن ثم كانت المرحلة الثانية في الكفاح إلى جانب الشعوب المظلومة في الشرق الأوسط ومنها فلسطين وجنوب لبنان وبقية دول العالم.
ونعيد ونذكر اليوم في هذا البيان وقوفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني ونؤكد على حقه في استعادة كامل أرضه المحتلة وحريته وحقوقه المسلوبة من قبل الكيان الصهيوني الغاصب ونؤكد أن الحكومة الأمريكية بقرارها هذا لن تكسر من عزيمتنا وقوتنا أنما ستزيدنا أيماناً بقضيتنا العادلة وتؤكد أننا على حق فيما نصبوا إليه
وختاما ً نتوجه بالكلام إلى الصهاينة في فلسطين ونذكرهم بعمليتنا التي نفذها رفاقنا في تركيا عام 1971 وأنهم لن يهنئوا في تركيا لا هم ولا عملاء المخابرات الأمريكية التي تعرفنا جيدا ً ، ونرفق البيان الذي أعلناه يوم تنفيذ حكم الإعدام بالصهيوني  ” افرام الروم ” ليتذكروه جيدا ً وليعلموا أن معركتنا معهم لم ولن تتوقف حتى النصر والتحرير .
تم اختطاف القنصل الإسرائيلي من قبل THKP-C/MLSPBالحزب الجبهوي لإنقاذ الشعب في تركيا، والذي كان محمي من قبل الرئاسة الأمريكية في ذلك الوقت، وأن منفذي العملية ( أولاش يرداكجي – حسين جواهير ) وتم كتابة هذا البيان من قبل الرفاق المنفذين بهذا الخصوص .
بتاريخ 1971 / 5/ 17 وفي تمام الساعة 17.00 نعلن باسم الحزب أنه تم اختطاف القنصل الإسرائيلي والذي تمت دعوته إلى تركيا من قبل الرئاسة الأمريكية والذي يسعى لتأسيس نواة للحركة الصهيونية في بلادنا ” افرام الروم “، ومن أجل انقاذ حياة الصهيوني ” افرام الروم ” لدينا الشروط التالية :
1- أطلاق كل السجناء الثوريين في سجون الفاشية التركية .
2 – يجب إعلان كل ما يحيط عن عملية الاختطاف في نشرات أخبار التلفزيون التركي TRT وأن الحزب نفذ عملية الاختطاف مع كل التفاصيل.
3- عدم التحرك من قبل البوليس التركي وعدم نشر الدعايات خلال 3 أيام وهي المدة التي نمنحها من ساعة الاعتقال ، وأن لم يتم تنفيذ الشروط سنقوم بإعدام الصهيوني ” افرام الروم “.
وقد نفذ حكم الإعدام بالصهيوني افرام انتقاما لأطفال فلسطين وتضامنا  منا مع شعب فلسطين بتاريخ 21/5/2017.
 
اللجنة المركزية للحزب الجبهوي لإنقاذ الشعب في تركيا
THKP-C/MLSPB
image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.