موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الشهيد المناضل خبات ديرك

1٬836
image_pdf

لكل زمن رجالاته ويتصرفون حسب المواقف برجولة وشجاعة في مواجهة المواقف المصيرية حتى أخر رمق من الحياة بحيث لا ينحنون للموت ويصارعونها حتى النفس الأخير وتاريخ الكرد مليء بمثل هولاء الجبابرة التي انتشرت صدى أفعالهم في أصقاع العالم ووصلت أسمائهم إلى مسامع الجميع الأصدقاء والأعداء ومن هؤلاء القادة خبات ديرك (بوطان ) والذي كان من نعومه أظافره مليء بالنشاط والحيوية لا يقبل الظلم على أحد ويدافع عن الحق.

الشهيد خبات ديرك من مواليد قرية كاسان 1962م التابعة لمنطقة ديرك أو ما يعرف بنبع الشهداء في كنف عائلة وطنية تابع دراسته الابتدائية في القرية بعدما انتقلوا إلى ديرك بسبب الظروف المعيشية اضطر إلى ترك الدراسة التي لم يكمل فيها مرحلته الابتدائية بسبب وفاة والدته فأصبح يعيل أسرته وبعد ظهور التنظيمات الكردية العديدة ومن ضمنها حزب العمال الكردستاني أو حركة التحرر الكردستاني تعرف عليها وأعجب بفكر قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وأراد التعرف عليها عن كثب لذلك ألتحق بحركة حرية كردستان في لبنان أثناء سفره بقصد العمل وإعانة أسرته وفي أكاديمية معصوم قرقماص (عكيد) تلقى التدريب الأيديولوجي والعسكري تحت أشراف القائد أبو (عبدالله أوجلان ) عام 1985 ونال أعلى الدرجات التعليمة والأيديولوجية وبعد الانتهاء من تدريباته توجه إلى ساحات النضال في ذرى جبال كردستان فقد ناضل في الأجزاء الأربعة من كردستان التي دامت مسيرته النضالية أكثر من 27 عاما من العمل المتواصل إلى جانب رفاقه.

وقد تولى الشهيد خبات مراكز قيادية خلال مسيرته النضالية من عضو المجلس العسكري لقوات الحماية الشعبية والقائد عن أيالة بوطان بكاملها ومن بعدها عضو اللجنة القيادية في مؤتمر المجتمع الديمقراطي (KCK) ومع بدء الحراك السياسي ” الأزمة في سورية ”  توجه خبات ديرك إلىروجافا وبشكل خاص مسقط رأسه ديرك ليكي يهيء الشعب الكردي وينظمه حسب متطلعات الشعب الكردي وكل ذلك حسب توجيهات القائد أبو التي تحدث عن ثلاث خطوات أساسية اعتبرت كخارطة الطريق لروجافا والتي كانت أن لا يكون الشعب الكردي طرفا في أي صراع داخلي سواء أكانت النظام أو المعارضة بل يكون الطرف الثالث والخطوة الثانية بناء قوة عسكرية في روجافا التي عرفت مؤخراً بـــ” وحدات حماية الشعب YPG في غرب كردستان وبناء المؤسسات المدنية والخدمية والأمنية لخدمة المواطن وهذه الخطوات التي طرحها القائد أوجلان والتي من خلالها نظم الشعب الكردي نفسه بقيادة الرعيل الأول كخبات ورفاقه والذي يعتبر المؤسس الأول لوحدات حماية الشعب في روجافا من خلال فتح باب التطويع أمام الشباب الكرد بكلا الجنسين للدفاع عن كرامة وتراب الشعب الكردي بدءا من ديرك وإلى عفرين وخلال فترة قصيرة أصبح (YPG) قوة يعرفها الجميع على مستوى العالم من خلال دحرها للجماعات التكفيرية والسلفية وطردها من جغرافية كردستان ومن جهة أخرى أثبت بأنها ليست قوة كردية فحسب بل هي قوة لجميع غرب كردستان من عرب وكرد ومسيحيين وانضمام العشرات من الشبان إلى صفوفها من القوميات الأخرى واستشهادهم إلى جانب أخوتهم من كرد جميعها بفضل الأساس السليم الذي رسمه خبات ديرك من فكر وأيديولوجية الأبوجية ولم يكتفي بالمجال العسكري فحسب بل من نواحي السياسية والخدمية واسترجاع ما سلب من أموال الشعب من الخونة والمرتزقة الكرد.

وهذا ما حصل عندما ذهب إلى عائلة بدروا لمطالبة بما سرقه عائلة بدرو من أموال الشعب الكردي أصيب بطلق ناري في العنق من الخلف بشكل غادر أدت إلى أصابته في 7-1-2012م وعلى أثرها نقل إلى المشفى الوطني في قامشلوا وبعدما يأس الأطباء من وضعه الصحي نقل بشكل مستعجل إلى أحد مشافي حلب حيث استشهد هناك في 14-1-2012م لينضم إلى قافلة الشهداء في سبيل حرية كردستان وعند سماع أهالي روجافا بخبر استشهاده خرجوا بمئات الآلاف من عمر السبع سنوات إلى السبعين سنة يرددون شعارات ” الشهداء لا يموتون والموت للخونة وعاش الشهيد خبات” وشيع من  حلب إلى ديرك”  ليوارى الثرى في حديقة الشهداء (مقبرة الشهيد خبات) حيث يرقد العظماء، فمن ينجب العظماء يستطيع أن ينجب غيرهم .

” وثيقة الأستشهاد “

الاسم الحركي : خبات ديريك

الاسم الحقيقي : محمود محمد

اسم الاب : رمضان

اسم الام : سينم

محل وتاريخ الولادة : ديريك قرية كاسان 1962

المستوى الدراسي : المرحلة الابتدائية ( السادس)

تاريخ الانضمام : 1985

تاريخ الالتحاق : 1987

تاريخ الاستشهاد: 14/1/2012 قامشلو جراء طلقة الغدر والخيانة .

 

أعداد وتنسيق وتوثيق هيئة التحرير – المكتب الإعلامي – الجبهة الثورية في الشرق الأوسط

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.